حزب الله يقصف أجهزة تجسس في موقع إسرائيلي ويستهدف قاعدة للدفاع الجوي الصاروخي (فيديو)

أعلن حزب الله، اليوم الجمعة، قصف أجهزة تجسس في موقع بركة ريشا الإسرائيلي، فيما قصفت إسرائيل بالمدفعية بلدة كفركلا الحدودية جنوب لبنان.

وقال الحزب في بيان إن عناصره استهدفوا الأجهزة ‏التجسسيّة في موقع بركة ريشا الإسرائيلي (قبالة بلدة البستان اللبنانية) بالأسلحة المناسبة، وأصابوه إصابة مباشرة.

كما عرض “حزب الله” مشاهد من عملية نفذها، استهدف خلالها قاعدة بيريا للدفاع الجوي الصاروخي التابعة لجيش الاحتلال، ونشر الإعلام الحربي (تابع للحزب) مقطع “فيديو” يظهر “مشاهد من عملية استهداف القاعدة، المقر الرئيسي بالمنطقة الشمالية، والتي تضم مقر كتيبة الباتريوت، وكتيبة القبة الحديدية”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت إسرائيل اعتراض مسيّرة تسللت من لبنان باتجاه منطقة أصبع الجليل قرب الحدود.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان: “متابعة للإنذارات في منطقة أصبع الجليل اعترضت الدفاعات الجوية هدفًا جويًا مشبوهًا تسلل من لبنان”.

وأضاف: تم تفعيل الإنذارات خشية سقوط شظايا من عمليات الاعتراض.

في السياق، أفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية بأن جيش الاحتلال استهدف بالقصف المدفعي أطراف بلدة “كفر كلا” الحدودية جنوبي لبنان، كما قصفت مدفعية جيش الاحتلال أطراف بلدة “الناقورة”.

وصباح الجمعة، أغار الطيران الحربي لجيش الاحتلال على بلدة “شيحين”، كما قصفت المدفعية الإسرائيلية “تلة الحمامص” جنوب بلدة “الخيام” بقذيفتين، بحسب قناة “المنار” المحلية التابعة لـ”حزب الله”.

وفي الأسابيع الأخيرة، زادت حدة التصعيد بين حزب الله وجيش الاحتلال، ما أثار مخاوف من اندلاع حرب شاملة، لا سيما مع إعلان الجيش الإسرائيلي قبل أسبوع المصادقة على خطط عملياتية لهجوم واسع على لبنان.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول تتبادل فصائل المقاومة اللبنانية والفلسطينية في لبنان أبرزها “حزب الله” مع جيش الاحتلال قصفًا يوميًا عبر الخط الأزرق الفاصل، خلّف مئات بين شهيد وجريح بالجانب اللبناني، وقتلى وجرحى في الصفوف الإسرائيلية.

ويرهن “حزب الله” وقف القصف بإنهاء إسرائيل حربًا تشنها بدعم أمريكي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر، ما أسفر عن أكثر من 124 ألف شهيد وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات