بهدف كسر الحصار على غزة.. احتفاء بمرور السفينة “حنظلة” ببريطانيا (فيديو)

في مشهد يعكس التضامن الدولي، تجمع العشرات قرب جسر البرج في لندن لتحية سفينة “حنظلة” المتجهة إلى غزة، ورغم عدم رسوّها بسبب سوء الطقس، شهد الحدث حضورًا لافتًا لمناصري القضية الفلسطينية، رافعين الأعلام والشعارات الداعية إلى وقف إطلاق النار في غزة وإنهاء الإبادة الجماعية هناك.

وتعد سفينة “حنظلة” جزءًا من أسطول الحرية، وهو تحالف شعبي يضم منظمات من أكثر من 12 دولة، ويهدف إلى كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ عام 2007.

وانطلقت السفينة من العاصمة النرويجية أوسلو في 1 مايو/أيار الماضي، بهدف إيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة ومرت في طريقها بمدن مالمو السويدية، وروتردام الهولندية وصولًا إلى لندن.

وقال سامر الجابر عضو المنتدى الفلسطيني في بريطانيا وأحد المنظمين للحدث للجزيرة مباشر “كان من المفترض أن نكون هنا لوداع سفينة “حنظلة”، لكن نظرًا للظروف الجوية ستتوجه مباشرةً إلى غزة غدًا من سواحل بريطانيا دون المرور بلندن، وسوف نكسر الحصار على غزة”.

احتفاء بمرور السفينة "حنظلة" إلي لندن
مناصرون لفلسطين في لندن يحتفون بمرور السفينة “حنظلة” (الجزيرة مباشر)

من جهته، شدد محمود حسين، وهو فلسطيني مقيم في ألمانيا، على ضرورة دعم القضية، قائلًا “لا بد من الإشارة بأننا ضد قتلة الأطفال، ولذلك لا بد أن يصل صوت الشعب الفلسطيني للعالم”.

وفي هذا السياق، قال قائد السفينة الكابتن جون تانغو “نظرًا إلى ظروف الطقس، اعتقدنا أننا لا نستطيع المخاطرة، شكرًا لحضوركم”.

وفي موقفٍ لافتٍ، عبر الحاخام اليهودي حاييم بليير عن تضامن الشعب اليهودي مع الشعب الفلسطيني الذي يعاني تحت وطأة السيطرة الصهيونية، وخص حكومتي الولايات المتحدة وبريطانيا برسالة مفادها أن دعم دولة إسرائيل لا يعني دعم اليهودية والشعب اليهودي، وأضاف “نأمل حقًّا أن نرى فلسطين التاريخية، حيث يعيش اليهود والمسلمون والمسيحيون مرة أخرى بسلام. وإن شاء الله، من النهر إلى البحر، ستتحرر فلسطين”.

المصدر : الجزيرة مباشر