عضو بحملة “معًا ضد الاغتصاب” بالسودان للجزيرة مباشر: هذا عدد الحالات التي وثقناها خلال الحرب (فيديو)

قالت رانيا العوني، عضو “حملة معًا ضد الاغتصاب بالسودان”، للجزيرة مباشر إن الحملة وثقت المئات من حالات الاغتصاب منذ بداية الحرب في البلاد في 15 إبريل/نيسان 2023 وحتى 30 أبريل 2024، وأوضحت أن الحملة وثقت 377 حالة اغتصاب، بينها 131 حالة لأطفال و7 حالات تعرض فيها رجال للاغتصاب مشيرة إلى أن 14 طفلة قاصرة من المغتصبات وضعن حملهن بالفعل.

وأشارت رانيا إلى أنه تم تسجيل أعلى عدد من حالات الاغتصاب في ولاية شمال دارفور، إذ تم توثيق 99 حالة، تليها ولاية الجزيرة بـ 89 حالة، بينما تتوزع بقية الحالات على ولايات ومناطق أخرى.

وأضافت أن هذه “الأرقام أقل من الواقع بسبب صعوبة الوصول إلى الخدمات وطلب المساعدة، وبسبب غياب المؤسسات القانونية وآليات الإبلاغ، وطبيعة الصمت المجتمعي في حالات الاغتصاب”.

وقالت رانيا إنهم اضطروا لتسجيل المواليد بأسماء آباء أمهاتهم في بعض الحالات.

وذكرت رانيا للجزيرة مباشر أن حملة “معًا ضد الاغتصاب”، تحرص على تقديم الدعم الطبي والنفسي للنساء اللاتي تعرضن لانتهاكات جسدية.

وعن القصص المأساوية التي شهدتها نساء السودان خلال الحرب، قالت رانيا إنها كانت لعائلة تعرض جميع أفرادها لانتهاك جسدي وجنسي، ما أسفر عن حمل 3 نساء من العائلة ومحاولة إحداهن الانتحار.

وذكرت رانيا أن جميع الأدلة التي تجمعها الحملة من خلال الناشطين على الأرض، تعد أدلة إدانة يمكن من خلالها محاسبة ومحاكمة مرتكبي هذه الجرائم عند انتهاء الحرب، وأكدت أن النساء اللاتي يتعرضن لانتهاكات لسن مذنبات بل ضحايا.

الحوار كاملًا

المصدر : الجزيرة مباشر