واشنطن: واثقون من موافقة إسرائيل على مقترح الصفقة مع حماس

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر (الجزيرة مباشر)
المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر (الجزيرة مباشر)

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر للصحفيين، الاثنين، إن واشنطن على ثقة “بشكل كامل” في موافقة إسرائيل على مقترح الصفقة التي أعلنها الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة الماضية.

وأشار إلى أنه إذا تم التوصل إلى صفقة بموجب المقترح “فستنتهي الحرب في غزة وستزيد المساعدات الإنسانية”.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية قد نقلت عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله خلال مناقشة مغلقة في لجنة الشؤون الخارجية والأمن بالكنيست “لست مستعدا لوقف الحرب”.

وأضاف نتنياهو “لن أكشف تفاصيل الصفقة، ولكن ما عرضه رئيس الولايات المتحدة ليس دقيقا، وهناك تفاصيل أخرى لم يُكشَف عنها”.

كما هدد وزير الأمن القومي، رئيس حزب “قوة يهودية” (6 مقاعد بالكنيست) إيتمار بن غفير، ووزير المالية، رئيس حزب “الصهيونية الدينية” (6 مقاعد) بتسلئيل سموتريتش، بإسقاط حكومة بنيامين نتنياهو، إذا قبلت مقترح بايدن.

ميلر: يشبه الاقتراح الذي وافقت عليه حماس

وقال ميلر إن مقترح الصفقة التي أعلنها بايدن، يشبه المقترح الذي سبق أن وافقت عليه حركة حماس.

وأوضح أن واشنطن ستتمكن من سد أي فجوات في المقترح إذا كانت حماس تريد التوصل إلى صفقة.

وفي مايو/أيار الماضي، أعلنت حماس والفصائل موافقتها على مقترح مصري قطري لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى، لكن إسرائيل رفضته بزعم أنه “لا يلبي شروطها”.

ورفض ميلر التعليق على سؤال بشأن التزام إسرائيل بالصفقة في حال التوصل إليها، وقال “لا يمكننا التعليق على السياسة الداخلية في إسرائيل”.

وأضاف أن مقترح الصفقة قدمته الحكومة الإسرائيلية وهو يصب في صالح كل الإسرائيليين، مؤكدا في الوقت ذاته أن “أطرافا في الحكومة الإسرائيلية ترفض مقترح الصفقة وسنواصل التحدث بشأن ذلك”.

ورأى أن حركة حماس “لا تمتلك القدرات نفسها التي كانت تمتلكها في 7 أكتوبر (تشرين الأول) عندما شنت هجومها”، مشيرا إلى أنهم لا يعتقدون أن الحركة قادرة على شن هجوم مماثل.

ورأى المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أن “صراعا بلا نهاية في غزة دون خطة إلى الأمام سيفاقم التحديات الأمنية أمام إسرائيل”.

وقال إن “حماس ما زالت تشكل تهديدا إرهابيا ويحق لإسرائيل مواجهتها”.

المصدر : الجزيرة مباشر