وزير الخارجية الإسباني: يجب تولي السلطة الفلسطينية الحكم في غزة بعد وقف إطلاق النار (فيديو)

أعرب وزير الخارجية الإسباني مانويل ألباريس، عن تضامن بلاده مع مصر في ظل “الوضعية الحساسة” التي تعيشها القاهرة بسبب العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح جنوبي قطاع غزة.

ودعا ألباريس، خلال مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره المصري سامح شكري، اليوم الاثنين في مدريد،  إلى ضرورة وقف إطلاق النار في غزة، و”خاصة في رفح كما دعت محكمة العدل الدولية”.

وقال ألباريس، إنه بمجرد وقف إطلاق النار في غزة، فإنه يجب “أن يتحول الحكم في غزة للسلطة الفلسطينية”، وطالب بفتح جميع المعابر لإيصال كافة المساعدات إلى أهالي غزة في ظل الوضع الذي وصفه بـ”المتردي”.

وأضاف ألباريس أن إسبانيا اعترفت بالدولة الفلسطينية “لأنه حان للتوقف عن الكلام وبدء تنفيذ حل الدولتين”.

وزير الخارجية الإسباني مانويل ألباريس ونظيره المصري سامح شكري في مدريد
وزير الخارجية الإسباني مانويل ألباريس ونظيره المصري سامح شكري في مدريد (رويترز)

والثلاثاء، أعلنت إسبانيا والنرويج وأيرلندا اعترافها بدولة فلسطين، ما يرفع عدد الدول المعترفة بها إلى 148 من أصل 193 دولة بالجمعية العام للأمم المتحدة.

ورداً على اعتراف إسبانيا بدولة فلسطين وتصريحات وزيرة إسبانية بأن فلسطين ستكون “حرة من النهر إلى البحر”، أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أن تل أبيب ستمنع قنصلية مدريد بالقدس من تقديم الخدمات لفلسطينيي الضفة الغربية.

ومنذ 6 مايو/ أيار الجاري، تشن إسرائيل هجوما بريا على رفح، واحتلت في اليوم التالي، الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي مع مصر، ما أدى إلى إغلاقه أمام عبور الجرحى ومساعدات إنسانية شحيحة بالأساس.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حتى أمس الأحد 36 ألفًا و439 شهيدًا، و82 ألفًا و627 مصابًا، غالبيتهم من النساء والأطفال، ومجاعة ودمارا هائلا، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

المصدر : الجزيرة مباشر