حرب نفسية وتحرشات وعزل.. تقرير يكشف فظائع التنكيل بالأسيرات في سجون الاحتلال

حوربن بالجوع

الاحتلال يمعن في التنكيل بالأسيرات (هيئة الأسرى)

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي تواصل سياسة التنكيل والعقوبات المفروضة على المعتقلات في سجون الاحتلال.

حرب نفسية وتحرشات

وأوضحت الهيئة الفلسطينية الرسمية في بيان، اليوم الأحد، أن إدارة السجون عزلت المعتقلات عن العالم الخارجي بشكل كامل، وتم تجريدهن من أبسط حقوقهن، وحوربن بالجوع والحرمان من العلاج، إلى جانب ما يتعرضن له من قمع خلال الاعتقال، وحرب نفسية وتحرشات أثناء التفتيش العاري، إلى جانب التهديدات المستمرة بعائلاتهن، وفقًا للهيئة.

وأكدت محامية الهيئة، بعد زيارتها الأخيرة لسجن الدامون، أن إدارة المعتقل ضيقت الخناق بصورة أكبر على المعتقلات، فالغرفة التي تتسع لخمس معتقلات يوجد فيها 10، وسط درجات الحرارة المرتفعة جدًّا، وسحب المراوح، كما يتعمد السجانون إغلاق فتحة الشباك الصغيرة على أبواب الأقسام، حتى يُمنع دخول الهواء.

وأشارت الهيئة إلى أن حدة هذه السياسة تضاعفت منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، بالتزامن مع شن عدوان مدمر على قطاع غزة.

ويبلغ عدد المعتقلات في سجون الاحتلال 78، من بينهن 71 في سجن الدامون، 3 من قطاع غزة (أسماء شتات، سهام أبو سالم وابنتها سوزان)، ومعتقلتان حاملان (جهاد نخلة وعائشة غيضان)، كما لا تزال 7 معتقلات بالتحقيق.

بن غفير يدعو إلى إعدام الأسرى

وصباح اليوم، دعا وزير شؤون الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير مجددًا إلى إعدام المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بإطلاق النار على رؤوسهم.

وقال بن غفير في مقطع مصور إن المعتقلين الفلسطينيين يجب قتلهم بطلق في الرأس. وطالب بتمرير القانون الخاص بإعدام المعتقلين في الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الثالثة، متعهدًا بتقديم القليل من الطعام مما يبقيهم على قيد الحياة إلى حين سن القانون.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 9450 مواطنًا من الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة منذ السابع من أكتوبر الماضي، إلى جانب الآلاف من المواطنين من غزة، والمئات من فلسطينيي الأرض المحتلة عام 1948.

المصدر : الجزيرة مباشر