بايدن يصف ترمب للمرة الأولى بأنه “مجرم مدان”

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن (رويترز)

وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن للمرة الأولى سلفه دونالد ترمب بأنه “مجرم مدان” ويشكل تهديدا أكبر للولايات المتحدة إذا فاز بولاية أخرى.

وأصبح ترمب أول رئيس أمريكي يُدان بارتكاب جريمة الأسبوع الماضي عندما أدانته هيئة محلفين في نيويورك بتزوير وثائق للتستر على مبلغ مالي لشراء صمت ممثلة إباحية عن علاقة بينهما قبل انتخابات عام 2016.

وقال بايدن خلال حملة لجمع التبرعات في غرينتش بولاية كونيتيكت “للمرة الأولى في التاريخ الأمريكي، يسعى الآن رئيس سابق مجرم مدان إلى منصب الرئاسة”.

وأضاف “لكن بقدر ما هو مثير للقلق، فإن الأكثر ضررا هو الهجوم الشامل الذي يشنه دونالد ترمب على نظام العدالة الأمريكي”، مضيفا أنه من “التهور والخطر” القول إن نظام العدالة يسيطر عليه التزوير والتلاعب لأن ترمب وحلفاءه لا تروق لهم النتيجة.

ورأى الرئيس الديمقراطي أن ترمب الذي خسر انتخابات 2020، سيشكل تهديدا أكبر في حال فوزه بولاية ثانية.

وقال بايدن “شيء ما أصاب هذا الرجل حقا” بعد عام 2020، مضيفا أن هذا “يصيبه بالجنون حرفيا”.

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب (رويترز)

حمام دم

كما انتقد بايدن تلميحات ترمب بأن إدخاله السجن قد يكون بمثابة “نقطة تحول” بالنسبة إلى مؤيديه، وهو تحذير من شأنه أن يغذي المخاوف من العنف السياسي مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني.

وأضاف أمام أنصاره “هو يقول إنه إذا خسر فسيكون هناك حمام دم في أمريكا. أي نوع من الرجال هذا؟”.

وقبل ذلك اقتصر تعليق بايدن على الحكم الصادر على ترمب بتصريح وحيد الجمعة في البيت الأبيض بأنه لا أحد فوق القانون، ولكنه لم يقل إنه مجرم.

وقال مسؤولو حملة بايدن إنه أحجم إلى حد بعيد حتى الآن عن التطرق إلى حكم إدانة ترمب لتجنب إيجاد انطباع بأنه يسيّس العملية القضائية.

وتقدم تعليقات الرئيس لمحة عن الكيفية التي يمكنه بها هو وحملته استغلال إدانة ترمب ليثبتا للناخبين أن ترمب غير مؤهل للمنصب، وهي قضية يمكن أن تساعد في السباق الرئاسي هذا العام.

وقالت متحدثة باسم حملة ترمب على قناة فوكس نيوز إنه من “المخزي” أن تصف حملة بايدن ترمب بأنه مجرم مدان.

واعترض ترمب على الحكم والإجراءات القانونية منذ إدانته، ويعتزم الاستئناف. وقال يوم الأحد إنه سيقبل الإقامة في المنزل أو السجن، ولكن سيكون من الصعب على الجمهور قبول ذلك.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز/إبسوس الأسبوع الماضي أن 10% من الناخبين الجمهوريين قالوا إن تصويتهم لترمب بعد إدانته أصبح أقل احتمالا.

المصدر : وكالات