سلسلة مقاهي بريطانية تتراجع عن افتتاح فروع في إسرائيل بسبب تهديدات المقاطعة

شعار سلسلة مقاهي "بريت آ أنجيه" و"ستاربكس" (الفرنسية)

أعلنت سلسلة مقاهي بريطانية شهيرة، الثلاثاء، عن انسحابها وإلغاء خططها للتوسع في إسرائيل بإنشاء 40 فرعا هناك.

وكانت سلسلة مقاهي “بريت آ مانجيه” وقعت اتفاقية امتياز مع الشركة الإسرائيلية Fox-Wizel Group، ومقرها في تل أبيب لمدة عشر سنوات، لافتتاح فروع لها في مختلف أنحاء إسرائيل، أولها في ديسمبر/كانون الأول 2024.

وذكرت بعض المصادر أن تلك الخطوة تأتي بعد حملات المقاطعة التي شنتها الجهات المؤيدة لفلسطين، والتهديد بفرض العقوبات على العلامات التجارية التي تتعامل مع إسرائيل عقب الحرب المستمرة على غزة.

وأفادت بعض التقارير مؤخرا بوجود ضغوط كبيرة في الدعوة إلى مقاطعة سلسلة مقاهي “بريت آ مانجيه”، بعد إعلانها عن الاستثمار في إسرائيل، ما أجبرها على التراجع، ووضع خطط التوسع على الأرفف، وعدم المضي قدما في الاتفاقية التي تبلغ قيمتها ملايين الجنيهات الإسترلينية.

وقالت مجموعة فوكس إن إلغاء الامتياز جاء بزعم من الشركة البريطانية بأن الحرب ستؤثر على إجراءات المراحل الأولية للتنفيذ.

وأوضحت سلسلة المقاهي في مايو/أيار أنهم حاولوا تأخير هذا القرار لأطول فترة ممكنة، في حين أن قيود السفر تحول دون توجه فرقهم للقيام بالتدريب لإنشاء المقهى في سوق جديدة.

وفي تصريح لـ”بن جمال” مدير حملة التضامن مع فلسطين في بريطانيا، أكد فيه أن هذا القرار رسالة إلى جميع الشركات، مفادها “في حال تقديمكم الدعم للفصل العنصري الإسرائيلي والإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين، فسوف تواجهون قوة حركتنا بمقاطعة منتجاتكم، لقد أفلتت إسرائيل من جرائمها ضد الإنسانية لفترة طويلة جدا”.

وأضاف بن جمال أن “شعوب العالم بتضامنها تقوم بمحاسبة إسرائيل برفضها الإنفاق لتمويلها لجرائم الحرب، ولقد حان الوقت أن يحذو قادتنا السياسيون حذوهم من خلال إنهاء مبيعات الأسلحة والدعم المالي والدبلوماسي لإسرائيل”.

المصدر : الجزيرة مباشر