قرار من بايدن بشأن المهاجرين الذين يعبرون الحدود بشكل غير قانوني

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن (الفرنسية)

أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء، أمرا تنفيذيا بمنع المهاجرين الذين يعبرون الحدود بشكل غير قانوني من الحصول على اللجوء السياسي.

ورأى بايدن أن فرض قيود على عدد المهاجرين بطريقة غير نظامية الذين يُسمح لهم بدخول الولايات المتحدة سيسهم في ضبط “الأمن” عند الحدود الأمريكية المكسيكية.

وعرض المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقبلة تدابير جديدة لطالبي اللجوء عندما يزيد العدد على الحد المقرر.

وأكد بايدن في كلمة من البيت الأبيض “أنا هنا اليوم لأقوم بما يرفض الجمهوريون في الكونغرس القيام به، ألا وهو اتخاذ الخطوات الضرورية لضمان أمن حدودنا”، مضيفا “لنحل هذه المشكلة ونوقف خلافاتنا حولها”.

وسيكون هذا القرار من أصعب القرارات التي يتخذها رئيس ديمقراطي على الإطلاق، وستجعله يقترب من سياسات الهجرة التي يدافع عنها الجمهوري دونالد ترمب، وسط استطلاعات الرأي التي تُظهر أن القضية تؤثر بشدة على فرص إعادة انتخاب بايدن في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويُسمح عادة للمهاجرين الذين يدخلون الولايات المتحدة بطلب اللجوء إذا كانوا معرَّضين للأذى أو الاضطهاد على أساس العرق أو الدين أو الجنسية أو الرأي السياسي أو الانتماء إلى مجموعة اجتماعية معينة.

لكن عددا كبيرا منهم يمضون سنوات بانتظار البت في طلباتهم، ويقول منتقدون إن كثيرين منهم يعبرون الحدود لأسباب اقتصادية بحتة ثم يتلاعبون بالنظام للبقاء في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات