واشنطن: لم نر تخطيطا دقيقا من إسرائيل لإنهاء الصراع في غزة

مجلس الحرب اجتماع 14 أبريل
اجتماع لمجلس الحرب الإسرائيلي (تايمز أوف إسرائيل)

قال متحدث وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، إن واشنطن لم تر بعد “تخطيطا دقيقا” من إسرائيل لإنهاء “الصراع” بقطاع غزة.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي، أمس الثلاثاء، تعليقا على الحرب المدمرة التي تشنها إسرائيل على الفلسطينيين بقطاع غزة، والمدعومة بشكل مطلق من الولايات المتحدة الأمريكية.

وزعم ميلر أن هناك “ضرورة أن يكون هناك تخطيط” لما بعد الحرب على غزة. وأضاف “لم أر هذا النوع من التخطيط الدقيق الذي نعتقد أنه ضروري لإنهاء الصراع. لا يمكن إنهاء الصراع دون وجود إدارة لما بعده وخطة ما للانتقال السياسي”.

وفيما يتعلق بالمقترح الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار على 3 مراحل الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة، ادعى ميلر أن تل أبيب “مستعدة لتنفيذ الاتفاق”.

وذكر أن مقترح اتفاق وقف إطلاق النار بات مطروحا أمام حركة حماس، ولفت إلى أن الولايات المتحدة لم تتلق بعد ردا منها.

وعقب حديث بايدن الجمعة عن مقترح إسرائيلي من 3 مراحل يشمل وقفا لإطلاق النار في غزة وإطلاق سراح المحتجزين وإعادة إعمار القطاع، دعت قطر ومصر والولايات المتحدة، في اليوم التالي، كلا من حماس وإسرائيل إلى إبرام اتفاق يجسد المبادئ التي أعلنها بايدن.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة، خلفت حتى اليوم الأربعاء 36 ألفًا و586 شهيدًا، و83 ألفًا و74 مصابًا، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب رغم قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر