الاحتلال يرتكب مجزرة في مدرسة تؤوي نازحين بمخيم النصيرات وسط غزة (فيديو)

استشهد وأصيب العشرات غالبيتهم من الأطفال والنساء فجر اليوم الأربعاء، جراء استهداف قوات الاحتلال مدرسة تؤوي نازحين في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وأكدت مصادر محلية أن قوات الاحتلال استهدفت مدرسة ذكور الإعدادية “السردي” في مخيم النصيرات، والتي تؤوي آلاف النازحين، ما أدى لاستشهاد 30 على الأقل، معظمهم من الاطفال والنساء، وإصابة العشرات بينهم حالات خطرة.

وقال مكتب الإعلام الحكومي في بيان إن جيش الاحتلال الاسرائيلي ارتكب مجزرة مُروّعة من خلال قصف عدة غرف تؤوي عشرات النازحين في مدرسة ذكور النصيرات الإعدادية في منطقه مخيم 2 بالنصيرات وسط قطاع غزة.

وأكد البيان أن “استمرار الاحتلال الإسرائيلي في ارتكاب هذه المجازر لهو دليل واضح على مواصلة ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ضد المدنيين والنازحين في قطاع غزة”.

وأفاد البيان بأن أعداداً هائلة من الشهداء والجرحى ما زالت تتدفق إلى مستشفى شهداء الأقصى التي امتلأت بالجرحى والمرضى بثلاثة أضعاف قدرتها السريرية ما ينذر بكارثة حقيقية ستؤدي إلى ارتفاع أعداد الشهداء بشكل أكبر.

جرائم ضد الإنسانية

وأدان البيان “ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي لجريمة الإبادة الجماعية من خلال ارتكاب هذه المجازر، كما أدان الاصطفاف الأمريكي إلى جانب الاحتلال الإسرائيلي ودعمه العسكري له بالسلاح وإعطائه الضوء الأخضر لمواصلة هذه الإبادة”.

وحملت حكومة غزة “الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة تجاه هذه الجرائم ضد الإنسانية وضد القانون الدولي”.

ودعا البيان “كل العالم الى إدانة هذه الجرائم وإدانة العدوان الإسرائيلي الأمريكي على قطاع غزة”.

وطالب “المجتمع الدولي وكل المنظمات الأممية والدولية إلى الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف الإبادة الجماعية ضد المدنيين وضد الأطفال والنساء في قطاع غزة، وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين والأمريكان الذين يشاركون في هذه المجازر اليومية وهذه الإبادة الجماعية ضد المدنيين في قطاع غزة”.

وتشنّ إسرائيل للشهر الثامن على التوالي حربًا على قطاع غزة، خلّفت حتى أمس الأربعاء 36586 شهيدا و83074 مصابا معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنّين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرتَي اعتقال لرئيس وزرائها ووزير دفاعها؛ لمسؤوليتهما عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

المصدر : الجزيرة مباشر