القسام تعلن اختراق السياج الأمني والهجوم على مقر عسكري إسرائيلي

السياج الحدودي على غزة
اقتحام السياج العازل على حدود قطاع غزة في طوفان الأقصى (رويترز)

أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الخميس، أنها اخترقت السياج الأمني الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، وهاجمت مقر قيادة فرقة جيشها العاملة بمدينة رفح جنوب القطاع.

وقالت القسام في بيان عبر قناتها على تليغرام: “في عملية إنزال خلف الخطوط، تمكن مجاهدو القسام من اختراق السياج الزائل ومهاجمة مقر قيادة فرقة العدو العاملة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة”.

من جهتها، أكدت صحيفة هآرتس أن الجندي الإسرائيلي الذي أعلن عن مقتله اليوم الخميس، سقط في عملية “إنزال” تبنتها القسام بكرم أبو سالم قرب السياج الأمني برفح.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد زعم في وقت سابق الخميس، أنه قتل 3 فلسطينيين أثناء محاولتهم التسلل من غزة.

وقال المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال “إن خلية معادية أطلقت النار على قوة من جيش الدفاع قرب معبر كرم أبو سالم. ورد الجنود على مصادر النار بالمثل”.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عنه قوله “إن سلاح الجو تعقب افراد المجموعة وقام بتصفية إرهابييْن فيما قضى آخر بقذيفة مدفعية”.

معبر “كرم أبو سالم” (غيتي – أرشيفية)

حادث خطير

وأضافت الهيئة قائلة “إن السلطات العسكرية تفحص احتمال أن يكون عنصر من الخلية قد عاد أدراجه إلى القطاع”، وأشارت إلى أن “جيش الدفاع يجري تحقيقا في الحادث الخطير وأنه حتى بعد ثمانية أشهر من بداية الحرب، يحاول إرهابيون مهاجمة الأراضي الإسرائيلية”.

ومنذ 6 مايو/ أيار الماضي يشن الجيش الإسرائيلي هجوما بريا على مدينة رفح؛ مما أجبر أكثر من مليون فلسطيني على النزوح في أوضاع كارثية.

المصدر : الجزيرة مباشر