زعيم حزب “إسرائيل بيتنا”: تلقينا إذلالا كاملا بدلا من النصر الكامل

وزير الدفاع الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان (رويترز)

هاجم زعيم حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، الجمعة، حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مشيرًا إلى أنها لم تحقق أهداف الحرب على غزة، فضلًا عن خسارتها مناطق الشمال المحاذية لجنوب لبنان.

وقال وزير الدفاع السابق ليبرمان في تغريدة له، إنه خلال الثمانية أشهر التي مرت منذ ما وصفه بـ”السبت الأسود” في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023 تلقت إسرائيل “إذلالًا كاملًا بدلًا من النصر الكامل”.

وأضاف في تغريدة له أن الحكومة الإسرائيلية خسرت (مناطق) الشمال وتواصل الاستسلام لـ”حزب الله” اللبناني، كما أنها لم تقض على “حماس” وتعيد الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في غزة.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول 2023 تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان، أبرزها “حزب الله”، مع الجيش الإسرائيلي قصفًا يوميًا متقطعًا عبر “الخط الأزرق” الفاصل.

وخلال الأيام الماضية، اندلعت حرائق على نطاق واسع في شمال إسرائيل في أعقاب ضربات بالصواريخ والطائرات المسيّرة شنّها “حزب الله” من جنوب لبنان، ما دفع الى إجلاء بعض السكان في بلدة قريبة من الحدود، وفق السلطات الإسرائيلية.

وبعث “حزب الله” اللبناني في 28 مايو/أيار الماضي رسائل إلى رؤساء مستوطنات شمال إسرائيل، أبلغهم فيها بأن سكان هذه المستوطنات لن يعودوا لمنازلهم إلا بعد وقف العدوان على قطاع غزة، وحذرهم فيها من الوهم الذي يبيعه لهم قادتهم بهذا الخصوص.

فيما تستمر الحرب على قطاع غزة دون قدرة الجيش الإسرائيلي على حسم المعركة وإعادة الأسرى الإسرائيليين رغم 8 أشهر على الحرب، لكنها في الوقت ذاته تسببت في دمار شامل للقطاع، وقصفت المدارس والجامعات والمستشفيات والمباني الحكومية.

المصدر : الجزيرة مباشر