شهداء في لبنان جراء غارات الاحتلال وحرائق واسعة شمالي إسرائيل (فيديو)

استشهد شخصان بقصف إسرائيلي على جنوبي لبنان، اليوم السبت، حيث أدت غارات لجيش الاحتلال في وقت سابق إلى اشتعال حرائق، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

وأوردت الوكالة الرسمية أن “مسيّرة اسرائيلية نفذت عدوانا جويا بصاروخين موجهين، استهدفا مقهى ضمن محلات تجارية في بلدة عيترون”.

واستشهد شخصان جراء الغارة، وعملت فرق الإسعاف على نقل جثتيهما إلى مستشفى في بلدة بنت جبيل، كما تسببت في أضرار كبيرة بالمحال التجارية ومحطة وقود والمنازل المجاورة.

وأفادت الوكالة في خبر منفصل بأن “الطيران الحربي الاسرائيلي نفذ غارة عنيفة على بلدة الخيام”.

وفي وقت لاحق، أعلن حزب الله استهدافه “مستوطنة المالكية براجمة صواريخ كاتيوشا” ردّا على القصف الإسرائيلي على القرى الجنوبية.

وقالت القناة 12 الإسرائيلية إن القصف على “منطقة المالكية” أسفر عن اندلاع حرائق تجري معالجتها من قِبل قسم الطوارئ في المستوطنة.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) باندلاع حرائق في “منطقة مسغاف” بالجليل شمالي إسرائيل جراء انفجار طائرتين مسيّرتين أطلِقتا من جنوبي لبنان.

وأكدت الهيئة أن القوات المحلية تواجه صعوبة في التعامل مع إطفاء النيران بسبب إنذارات بإطلاق طائرة مسيّرة متفجرة.

وأظهر مقطع فيديو حصلت عليه “الجزيرة مباشر” انتشار الحرائق على نطاق واسع جراء انفجار انفجار الطائرتين.

في السياق، أعلن حزب الله استشهاد أحد مقاتليه بمواجهات مع جيش الاحتلال، وقال في بيان “ننعى رضوان علي عيسى بلال مواليد عام 1977 من بلدة حومين التحتا، الذي ارتقى شهيدا على طريق القدس.

وكانت حرائق واسعة في مناطق عدة جنوبي لبنان قد اندلعت، السبت، جراء قصف إسرائيلي.

وقالت الوكالة الوطنية إن “المدفعية الاسرائيلية قصفت بالقذائف الفوسفورية الحارقة أطراف بلدة علما الشعب، حيث خلّف القصف حرائق بالأحراج التي امتدت إلى محيط بعض المنازل”، وأضافت “أتت النيران على مساحات واسعة من اشجار الزيتون”.

كما أفادت الوكالة الرسمية باندلاع “حريق كبير في تخوم موقعَي الجيش اللبناني وقوة اليونيفيل، على أطراف بلدة ميس الجبل الشمالية الشرقية وبمحاذاة الخط الأزرق”، وهو خط الحدود الذي رسمته الأمم المتحدة في عام 2000 عندما انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من جنوبي لبنان.

وقالت الوكالة في معلومات منفصلة إن عددا من الألغام انفجرت “بسبب امتداد الحريق بشكل أوسع مقابل مستعمرة المنارة عند أطراف بلدة ميس الجبل”.

وخلال 8 أشهر، أسفرت الاشتباكات بين حزب الله وفصائل المقاومة الفلسطينية في لبنان من جهة وجيش الاحتلال من جهة آخرى، عن استشهاد 458 شخصا بينهم 90 مدنيا، وفق إحصاء يستند إلى بيانات حزب الله ومصادر رسمية لبنانية، وبين الشهداء نحو 300 مقاتل من حزب الله، بينما أعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 15 عسكريا و11 مدنيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات