ردا على مجزرة النصيرات.. الحوثيون يعلنون استهداف مدمرة بريطانية وسفينتين متجهتين لإسرائيل (فيديو)

قوارب للحوثيين ترفع العلمين اليمني والفلسطيني تضامنًا مع غزة (الفرنسية)

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، الأحد، استهداف مدمرة بريطانية في البحر الأحمر، وسفينتين متجهتين إلى إسرائيل في بحر العرب.

وفي بيان متلفز، قال يحيى سريع المتحدث العسكري لقوات الحوثيين: “انتصارًا لمظلومية الشعب الفلسطيني، وردًا على مجزرة مخيم النصيرات في قطاع غزة (السبت)، نفذت القوات الصاروخية (تابعة للحوثيين) عملية عسكرية استهدفت المدمرة البريطانية دايموند في البحر الأحمر بعدد من الصواريخ الباليستية، وكانت الإصابة دقيقة”.

وأضاف: “كما نفذت القوات البحرية والصاروخية وسلاح الجو المسير عمليتين عسكريتين في بحر العرب بعدد من الصواريخ البحرية والباليستية والطائرات المسيّرة، ضد سفينتين تتبعان شركات (لم يذكرها) انتهكت قرار حظر الوصول إلى موانئ فلسطين المحتلة”.

والسفينتان هما “نوردرني” التي أصيبت بشكل مباشر ما أدى إلى نشوب حريق فيها، و”إم إس سي تافشي” تعرضت لإصابة مباشرة، بحسب سريع.

وأمس السبت، استشهد وأصيب مئات المدنيين الفلسطينيين في مجزرة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد قصف مدفعي وجوي عنيف استهدف مخيم النصيرات في غزة، وفق ما أعلنه المكتب الإعلامي الحكومي بغزة.

وتضامنًا مع غزة التي تواجه حربًا إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر وبحر العرب والمحيط الهندي.

ومنذ مطلع العام الجاري، يشنّ تحالف تقوده الولايات المتحدة غارات يقول إنها تستهدف مواقع للحوثيين في مناطق مختلفة من اليمن، ردًا على هجماتها البحرية، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوتر منحى تصعيديًا في يناير/كانون الثاني، أعلنت جماعة الحوثي أنها باتت تعتبر كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشنّ جيش الاحتلال حربًا على غزة خلّفت أكثر من 120 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات