هل لدى الاحتلال عيون على الأرض ساعدت في إعادة الأسرى الأربعة؟ خبير عسكري يجيب (فيديو)

يرى الخبير العسكري أحمد رحال أن عملية إعادة الأسرى الإسرائيليين من قطاع غزة تمّت بمساعدة “جواسيس” من الداخل.

وقال رحال للجزيرة مباشر إنه من المؤكد “وجود أعين للاحتلال على الأرض، شيء طبيعي أن يكون هناك عمليات تجنيد على الأرض، ضعاف الأنفس موجودون في كل مكان وفي كل الدول”.

وأضاف “لا يمكن أن تتم (عملية إعادة الأسرى) إلا بمساعدة أرضية مهما امتلكت إسرائيل من وسائل المراقبة والتجسس، تحتاج (إسرائيل) إلى عامل لتأكيد المعلومة على الأرض، بالإضافة لجهود واستطلاع المخابرات البريطانية والأمريكية وجهود الشاباك ووحدة اليمام”.

وأشار إلى قيام فصائل المقاومة الفلسطينية بإعدام الكثير من الجواسيس في ساحات غزة والمدن الفلسطينية المختلفة، مؤكدًا أن هذا يحدث في جميع الحروب.

وضرب الخبير العسكري مثلًا بتجنيد الجواسيس، وقال “عندما كانت هناك ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية، ضُبط رئيس وحدة مكافحة التجسس في ألمانيا الغربية على أنه جاسوس لألمانيا الشرقية”.

وصباح أمس السبت، نفّذ جيش الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية في مخيم النصيرات من أجل تخليص 4 أسرى أحياء، ومن أجل استعادتهم، قام الاحتلال بقصف عنيف في محيط موقع العملية، مما أدى إلى حدوث مجزرة راح ضحيتها 210 شهداء وأكثر من 400 مصاب، وفقًا للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر