“الأسير المتعَب”.. بكاء وعناق مؤثر لحظة لقاء معتقل من غزة ابنته عقب الإفراج عنه (فيديو)

استقبال بالدموع والأحضان

استقبال حار في غزة لأسير محرر (الجزيرة مباشر)

استقبل الأهالي في دير البلح وسط قطاع غزة، أسيرا محررا بحفاوة بعد اعتقال دامَ نحو 8 أشهر.

ورصد المصور الصحفي حسيب الوزير لحظات مؤثرة لالتقاء الأسير بأسرته وخاصة ابنته التي ظلت تبكي وهي في أحضانه مدة طويلة.

“الأسير المتعَب”

وبدا على الأسير المحرر تعب شديد، فرفض التحدث مع الصحفيين، وطلب الذهاب إلى الخيمة التي نزحت إليها أسرته مباشرة، لكنه كان يصر على طمأنة الأهالي على أقربائهم الذين لا يزالون في الشمال وانقطع الاتصال معهم، وكانوا حينما يطمئنهم على ذويهم، يشعرون بفرحة عارمة.

وأفرج الاحتلال صباح الاثنين، عن 55 معتقلًا من قطاع غزة، بينهم مدير مجمع الشفاء الطبي الدكتور محمد أبو سلمية، والطبيب بسام مقداد رئيس قسم العظام في المستشفى الأوروبي، وذلك بعد أكثر من 7 أشهر من احتجازهم، برفقة عدد من الكوادر الطبية التي اعتقلها الاحتلال من مستشفيات قطاع غزة.

وأكد كافة الأسرى المحررين تعرضهم للتعذيب المستمر على أيدي قوات الاحتلال، كما أكدوا استشهاد عدد كبير من الأسرى جراء التعذيب والمنع من العلاج.

المصدر : الجزيرة مباشر