محمد أبو سلمية.. فرحة في غزة بالإفراج عن مدير مجمع الشفاء وغضب إسرائيلي عارم (فيديو)

لحظة لقاء مدير مستشفى الشفاء محمد أبو سلمية، عائلته

رصد صحفيون لحظة لقاء مدير مستشفى الشفاء محمد أبو سلمية بعائلته بعد أن أفرج عنه الاحتلال صباح اليوم الاثنين.

والتقى أبو سلمية بعائلته بعد قضائه أكثر من 7 أشهر في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشهد اللقاء حرارة بالغة، وبكى غالبية أفراد الأسرة عند التقائهم به، في لحظات مؤثرة.

وكان أبو سلمية، بحكم منصبه، أحد أبرز الوجوه الفلسطينية التي كانت تتحدث لوسائل الإعلام العربية عن الأوضاع الصحية في غزة، ورفض الخروج وترك الجرحى والنازحين في مجمع الشفاء حتى اعتقله الاحتلال.

إقالة رئيس الشاباك

وقد شهد الإفراج عن الطبيب الفلسطيني تداعيات كبيرة خاصة في إسرائيل، وبرزت مطالبات بإقالة رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) رونين بار واستبدال قادة الأجهزة الأمنية بعد قرار الإفراج عن محمد أبو سليمة وأكثر من 50 أسيرًا آخر.

واعتبر وزير الشتات عميحاي شيكلي في منشور على منصة إكس، أن إطلاق سراح محمد أبو سلمية دون مقابل “أمر لا يطاق”.

وقال “هذا القرار لم يمرر لا في الحكومة ولا مجلس الوزراء المصغر، ومن يقف وراءه يجب أن يحاسب على هذا القرار المهمل والمضر بأمن إسرائيل”، مضيفًا “هذا من أغبى القرارات التي اتخذت هنا منذ بداية الحرب، ومن وافق عليه يجب أن يعود إلى منزله الآن”.

بدوره كتب وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير “لقد حان الوقت لإعادة رئيس جهاز الأمن العام الشاباك إلى منزله. إنه يفعل ما يريد. و(وزير الدفاع يوآف) غالانت معه على أكمل وجه”.

فتح تحقيق في الواقعة

بدوره، أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو بفتح تحقيق فوري، وذكر مكتب نتنياهو أن “قرار إطلاق سراح السجناء يأتي بعد مناقشات في المحكمة العليا بشأن التماس ضد احتجاز السجناء في مركز احتجاز”.

وأضاف “يتم تحديد هوية السجناء المفرج عنهم بشكل مستقل من قبل مسؤولي الأمن بناءً على اعتباراتهم المهنية. وأمر رئيس الوزراء بإجراء تحقيق فوري في الأمر”.

المصدر : الجزيرة مباشر