إصابة خطرة في اشتباكات طولكرم.. قوة إسرائيلية مدججة تقتحم المدينة وحملة دهم لمحال الأسمدة (فيديو)

القناصة أطلقوا الأعيرة النارية بكثافة وبشكل عشوائي

أصيب فلسطيني بجروح خطرة، صباح اليوم الأربعاء، جراء إصابته برصاص جيش الاحتلال الحي في الرقبة والصدر بمدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية.

وأفادت مصادر الجزيرة مباشر بأن قوات الاحتلال اقتحمت محال أسمدة في محافظات طولكرم وسلفيت وأريحا ورام الله والقدس والخليل، وصادرت أسمدة بحجة أنها غير قانونية.

نشر قناصين

وقالت المصادر إن إطلاق نار من مقاومين استهدف قوات الاحتلال خلال اقتحامها مدينة طولكرم شمال غربي الضفة الغربية.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قوات الاحتلال والقناصة المتمركزين على إحدى البنايات، أطلقوا الأعيرة النارية بكثافة وبشكل عشوائي خلال اقتحامها المدينة، مما أدى إلى إصابة شاب.

وكانت قوة عسكرية إسرائيلية قد اقتحمت مدينة طولكرم بعدد كبير من الآليات العسكرية، وانطلقت صفارات الإنذار في مخيمي نور شمس وطولكرم، حيث تصدى مقاومون للقوة ودارت مواجهات واشتباكات بين الشبان الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي.

المقاومة تتصدى

من جانبها، أفاد عدد من فصائل المقاومة الفلسطينية بتصدي المقاومين لاقتحام قوات الاحتلال للبلدات في الضفة الغربية المحتلة بمختلف الأسلحة.

وكشفت كتائب شهداء الأقصى- طولكرم أنها تواصل “خوض اشتباكات ضارية مع قوات العدو الصهيوني المقتحمة للمدينة من محاور عدة بالأسلحة الرشاشة والعبوات المتفجرة”.

وقالت سرايا القـدس- كتيبة طولكرم في بيان “بعون الله وقوته تمكن مجاهدونا الأبطال من استهداف قوات مشاة تابعة للاحتلال الصهيوني بشكل مباشر ودقيق في محور شارع نابلس”.

حملة دهم تستهدف محال بيع الأسمدة

وشنت قوات الاحتلال، اليوم، حملة دهم استهدفت مشاتل ومحال بيع الأسمدة والمواد الزراعية في مناطق عدة بالضفة.

وذكرت الوكالة الفلسطينية أن قوات الاحتلال دهمت محال في مدينة رام الله، حيث اقتحمت مشتلا زراعيا في بلدة سردا، واستولت على أسمدة ومواد زراعية، واعتقلت صاحبه.

وفي طولكرم أيضا، اقتحم الاحتلال محلا تجاريا لبيع مواد وأسمدة زراعية، واستولى على كميات منه في ضاحية ذنابة، كما دهم عددا من المحال التجارية الخاصة ببيع المواد الزراعية في المدينة وفتشها واستولى على أسمدة.

وقالت إن دوريات الاحتلال تمركزت في أحد الشوارع، وأشارت إلى أن جيش الاحتلال نشر قناصته فوق إحدى البنايات العالية، وسط سماع إطلاق نيران كثيف في المنطقة.

وفي سلفيت، استولى الاحتلال على أسمدة ومواد زراعية من محل تجاري وسط المدينة، واعتقل صاحبه، وألصقت قوات الاحتلال منشورات على المحال والمشاتل التي دهمتها، حذرت فيها المزارعين والتجار من استخدام الأسمدة وبيعها.

وفي مخيم عين السلطان قرب مدينة أريحا (شرق)، اقتحم عدد من الآليات العسكرية منازل فلسطينيين وسط اندلاع مواجهات مع عدد من السكان، كما اقتحمت قوات أخرى بلدة سردا قرب رام الله (وسط).

وبوتيرة يومية، يقتحم الجيش الإسرائيلي مدنا وبلدات في الضفة لاعتقال من يسميهم “المطلوبين”، وعادة ما يعتدي على فلسطينيين ويدمر ممتلكاتهم، ضمن مرحلة تصعيد يشرف عليها الجيش ومستوطنون منذ بدء الحرب على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية