تقرير: خطة إسرائيلية لبناء أقفاص لاستيعاب العدد المتزايد من المعتقلين

بعد أزمة اكتظاظ السجون

وسائل إعلام إسرائيلية تداولت صورا لعشرات الأسرى الفلسطينيين عراة بعد أن قام الاحتلال باعتقالهم (مواقع التواصل)
صور متداولة لعشرات الأسرى الفلسطينيين عراة بعد أن اعتقلهم الاحتلال (مواقع التواصل)

كشف موقع القناة 14 الإسرائيلية عن خطة أعدّها قسم العمليات في هيئة الأركان الإسرائيلية، برئاسة الجنرال عوديد بسيوك، لبناء أقفاص يمكن استخدامها، حسب القناة، “ليس فقط لحبس الأسرى لفترات التوقيف، بل لفترات أطول، بحيث يمكن استخدامها لحبس أعداد أكثر من الأسرى الفلسطينيين”.

وأضاف موقع القناة أن هذا المشروع  يأتي في سياق ضمان استمرار اعتقال الأسرى الفلسطينيين، وحل مشكلة الاكتظاظ في السجون الإسرائيلية في أعقاب الجدل المتعلق بوثيقة جهاز الأمن الداخلي (الشاباك) التي أشارت إلى خطورة الأمر على صورة  إسرائيل في الداخل والخارج.

“مخرّبو سلاح النخبة”

وقال الموقع إن هذا المخطط سيتم الشروع فيه بدءًا من شهر سبتمبر/أيلول المقبل، وأنه سيوفر حلًّا لمسألة حبس من وصفتهم القناة بـ”مخرّبي سلاح النخبة”.

وأضاف أن هذا الإجراء سيسمح لإسرائيل بالعودة إلى ممارسة سياسة الاعتقالات المكثفة، وتلافي إطلاق سراح من وصفهم الموقع بأنهم “مخرّبون آخرون” من المتوقع الإفراج عنهم قريبًا.

ويُعتقد على نطاق واسع أن الحكومة الإسرائيلية تستهدف بهذا الإجراء المعتقلين الإداريين الفلسطينيين الذين يمكن للمحاكم تجديد أوامر اعتقالهم بعد انتهاء سريان الاعتقالات الإدارية بحقهم.

وأكد الموقع أن هذا المخطط سيمكّن إسرائيل من مواصلة حبس أكثر من 2500 فلسطيني تم أسرهم في قطاع غزة، إلى جانب مواصلة حبس 4000 معتقل جديد من الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة مباشر