عدد قياسي من النواب المسلمين تحت قبة البرلمان في بريطانيا

25 نائبا مسلما

25 نائبا مسلما يدخلون مجلس العموم البريطاني (رويترز)

دخل عدد قياسي من النواب المسلمين مجلس العموم البريطاني (الغرفة الثانية للبرلمان) حيث بلغ عددهم 25 نائبا، وذلك عقب الانتخابات العامة التي أجريت في الرابع من يوليو/تموز الجاري في البلاد.

وتمكن 25 مرشحا من المسلمين من دخول البرلمان من بين 89 نائبا من الأقليات، ضمن عدد من الأحزاب البريطانية.

ودخل 18 نائبا مسلما مجلس العموم من حزب العمال، و2 من حزب المحافظين، وواحد من حزب الديمقراطيين الليبراليين، ومن بين المرشحين المستقلين المؤيدين لغزة، تمكن 4 مسلمين من دخول البرلمان.

زيادة في عدد النواب المسلمين

ويمثل هذا زيادة كبيرة عن انتخابات 2017 و2019، وذكرت صحيفة “مسلم ميرور” أن المسلمين في بريطانيا -الذين يبلغ عددهم الإجمالي نحو 3.4 ملايين نسمة، أدوا دورا محوريا في هذه النتائج الانتخابية.

وكان 19 مرشحا مسلما قد دخلوا البرلمان البريطاني في الانتخابات العامة 2019، و15 مرشحا في انتخابات 2017.

وفي انتخابات الخميس، تمكن حزب العمال البريطاني من الفوز بـ412 مقعدا من مجلس العموم المكون من 650 مقعدا.

بينما حصد حزب المحافظين 121 مقعدا بعدما فاز في الانتخابات الماضية بـ365 مقعدا.

مجلس العموم في بريطانيا

ويتكون مجلس العموم في بريطانيا من 650 عضوا يُنتخبون بشكل مباشر كل خمس سنوات، ويشكل رئيس الأغلبية الفائزة الحكومة، ومن مهامه التشريع ومراقبة العمل الحكومي.

ومن مهامه أيضا التدقيق والتعليق على ما تقوم به الحكومة، ومناقشة القضايا الوطنية المهمة، وطرح أسئلة على الوزراء بشأن القضايا الراهنة سواء في غرفة العموم أو داخل اللجان.

ومجلس العموم وحده هو المسؤول عن اتخاذ القرارات بشأن مشروعات القوانين المالية، مثل الضرائب الجديدة المقترحة، ويمكن لمجلس اللوردات النظر في مشروعات القوانين هذه ولكن لا يمكنه منعها أو تعديلها.

ويحق لكل بريطاني عمره 18 عاما فأكثر الترشح، لكن من غير المنتظر فوزه إذا لم يكن مدعوما من حزب سياسي.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر