البرهان: الجيش السوداني لن يخضع لأي ابتزاز ولن يتفاوض بشكل مهين

العطا: القوات المسلحة جاهزة للتحرك

رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان (الفرنسية)

قال رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، خلال مخاطبته منسوبي الجيش بمنطقة وادي سيدنا العسكرية في أم درمان، إن الجيش “لن يخضع لأي ابتزاز يدفعه للتفاوض بشكل يسلب هيبة وإرادة القوات المسلحة ولا يلبي طموح الشعب”.

وأوضح البرهان أنهم لن يتفاوضوا مع “عدو يستمر في انتهاكاته ولا مع من يؤيده”، وأن واجبهم “إعداد العدة للقتال”، مشيرًا إلى أنهم يرون الانتصار على قوات الدعم السريع أمامهم رأي العين.

“لم نخسر الحرب”

وأضاف “نحن دعاة سلام ولا نرغب في الحرب، ولكن لن نفاوض بشكل مهين ولن نذهب له إلا بعزة”. وأشار قائد الجيش إلى أنهم قد يخسرون معركة لكنهم لم يخسروا الحرب.

ورأى أن كل الشعب السوداني يقف مع القوات المسلحة عدا فئة قليلة وصفها بأنها “ضالة تساند الباطل والمليشيا”، على حد قوله.

ووجّه البرهان رسالة إلى الوسطاء، قائلًا “عليكم حث المرتزقة على الخروج من منازل المواطنين”.

العطا: القوات المسلحة جاهزة للتحرك

بدوره، أكد عضو مجلس السيادة السوداني ياسر العطا، خلال مخاطبته منسوبي الجيش بمنطقة أم درمان العسكرية، جاهزية القوات المسلحة في منطقة أم درمان للتحرك نحو مناطق الصراعات الملتهبة في أقاليم السودان المختلفة.

وأشار العطا إلى أن قوات منطقة أم درمان العسكرية جاهزة تمامًا لما سمّاها “عملية نظافة العاصمة” ممّن وصفهم “بأوباش التمرد”.

وأضاف مساعد قائد الجيش السوداني أن “الحرب سجال يوم لك ويوم عليك”، وأن القوات المسلحة لن تفرح لانتصار ولن تهزها هزيمة، حسب قوله.

وقطع العطا بأن الانتصار سيكون حليف القوات المسلحة.

ومنذ منتصف إبريل/نيسان 2023، يخوض الجيش السوداني بقيادة البرهان والدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو (حميدتي) حربًا خلّفت نحو 15 ألف قتيل وحوالي 10 ملايين نازح ولاجئ، وفق الأمم المتحدة.

وتزايدت دعوات أممية ودولية لتجنيب السودان كارثة إنسانية قد تدفع الملايين إلى المجاعة والموت؛ جراء نقص الغذاء بسبب القتال الذي امتد إلى 12 ولاية من أصل 18 في البلاد.

المصدر : الجزيرة مباشر