ربط غزة بالكهرباء.. “معاريف” الإسرائيلية تكشف تفاصيل قرار أثار ضجة في تل أبيب

الجيش في إعلان غير عادي: ربط غزة بالكهرباء أمر بالغ الأهمية لاستمرار الحرب

ساعات طويلة من الانتظار للحصول على القليل من المياه في رفح
ساعات طويلة من الانتظار للحصول على القليل من المياه في رفح (غيتي)

أثار قرار ربط خط كهرباء إسرائيلي بغزة ضجة في الأوساط السياسية الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، غير أن صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أفادت بأن القرار نفسه قد اتُّخذ بالفعل في منتصف يونيو/حزيران الماضي.

قرار ظل سرًّا لأسبوعين

وقد وافق وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت على ربط خط كهرباء لتشغيل محطة تحلية المياه في غزة بالفعل في 16 يونيو، بعد 5 أيام من زيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لإسرائيل.

والتقى بلينكن خلال زيارته كبار القادة السياسيين في إسرائيل بمن فيهم وزير الدفاع، وتحدث من بين أمور أخرى عن الحاجة إلى زيادة المساعدات الإنسانية.

وبعد أقل من أسبوع، أصدر مكتب وزير الدفاع أمرًا بربط خط كهرباء من الأراضي الإسرائيلية لتشغيل محطة تحلية المياه في قطاع غزة.

غزة تغرق في الظلام نتيجة عدم توافر الكهرباء
غزة تغرق في الظلام نتيجة عدم توافر الكهرباء (غيتي)

أسباب القرار

وترى المؤسسة الأمنية أن هناك حاجة وجودية إلى تشغيل منشأة تحلية المياه التي تم إنشاؤها عام 2017، والتي تديرها الأمم المتحدة وسلطة المياه الفلسطينية، والتي لا تخضع لسيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، انخفض حجم الإنتاج إلى 5000 لتر من المياه يوميًّا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخوف الأكبر في المؤسسة الأمنية هو أن يؤدي عدم توفير المياه الكافية إلى أزمة إنسانية وتفشي الأمراض المعدية والأوبئة، الأمر الذي قد يعرّض جنود الجيش الإسرائيلي العاملين في قطاع غزة -وكذلك المحتجزون- للخطر.

كما أن الفشل في توصيل الكهرباء، حسب جيش الاحتلال، قد يدفع محكمة العدل الدولية إلى وقف القتال.

موعد تفعيل الكهرباء

وقالت وحدة تنسيق الشؤون المدنية في الأراضي الفلسطينية (كوغات) في بيان “تم ربط خط كهرباء جديد من إسرائيل مباشرة بمحطة تحلية المياه في خان يونس”.

وردًّا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، لم يحدد الجيش الإسرائيلي متى سيتم تفعيل الكهرباء.

وخلال مؤتمر صحفي في وقت لاحق الثلاثاء، قال إلعاد غورين من كوغات “بمجرد إصلاح الخطوط على جانب غزة، نعتقد أنه في غضون أسبوع أو أسبوعين سنقوم بربط هذا الخط بالكهرباء”.

مخاوف من تفشي الأوبئة في ظل ظروف حياة غير صحية
مخاوف من تفشي الأوبئة وسط ظروف حياة غير صحية (غيتي)

وقال مصدر في شركة توزيع الكهرباء بقطاع غزة “لا توجد كهرباء لدينا حتى الآن، لكننا نستعد لاحتمال قيامهم بتفعيل الخط” في خان يونس.

وقال المتحدث باسم اليونيسف في الأراضي الفلسطينية جوناثان كريكس للوكالة الفرنسية “هذه خطوة مهمة، ونتطلع إلى أن تؤتي ثمارها”.

يُذكر أن غالانت أعلن بعد اندلاع الحرب في السابع من أكتوبر الماضي فرض “حصار مطبق” على قطاع غزة، وتركه “دون كهرباء ولا ماء ولا غاز”.

وتسبب الحصار في تدهور الوضع الإنساني لسكان القطاع البالغ تعدادهم 2.4 مليون نسمة بشكل كبير، وفقًا للمنظمات غير الحكومية العاملة هناك.

وقالت السلطات الإسرائيلية “حاليًّا، تنتج محطة (خان يونس) 5 آلاف متر مكعب من المياه يوميًّا، وبفضل خط الكهرباء الجديد من إسرائيل سيرتفع إنتاج المحطة إلى 20 ألف متر مكعب من مياه الشرب يوميًّا”.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية + معاريف