رشقات صاروخية وقذائف.. المقاومة تضرب مراكز قيادة للاحتلال وتستهدف قواته بمحاور غزة (فيديو)

معارك ضارية في الشجاعية

أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، عن عمليات عسكرية هجومية نفذتها ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة في أنحاء من قطاع غزة.

فمن ناحيتها، قالت كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح “بعد عودة مقاتلينا من خطوط القتال أمس، أبلغوا عن تنفيذ عملية استحكام صاروخي ومدفعي في محور ‘نتساريم’ جنوب مدينة غزة بوابل من قذائف الهاون”.

رشقات صاروخية وقذائف الهاون

وأضاف بيان كتائب الأقصى “تم قصف غرفة القيادة المركزية في محور ‘نتساريم’ بوابل من قذائف الهاون العيار الثقيل وصواريخ (107- أقصى 114 ملم) وحققوا إصابات مباشرة في صفوفهم، ورصد مقاتلونا هبوط الطيران المروحي للإجلاء”.

وفي تعليق مصاحب لمقطع فيديو نشرته، ذكرت “مشاهد من استهداف العدو الصهيوني المتمركزة في محور ‘نتساريم’ برشقة صاروخية من نوع 107، وقذائف الهاون النظامي، ضمن معركة طوفان الأقصى”.

وبيَّن مقطع الفيديو أحد المقاومين الشباب وهو يقوم بتحضير القذائف وتوصيلها بالكابلات على منصة الإطلاق التي كانت موضوعة وسط أحجار ضخمة ومخبأة تحت مجموعة من الجوالات.

قصف جنود وآليات

كما عرضت “شهداء الأقصى” مشاهد لعملية أخرى، قالت إنها لقصف “تحشدات جنود وآليات الاحتلال في قاعدة رعيم العسكرية وقاعدة مفلاسيم الجوية برشقة صاروخية مركزة”.

وأجملت الكتائب العمليات التي نفذتها خلال الساعات الـ24 الماضية، وكشفت أنها “13 مهمة جهادية في محاور التقدم في قطاع غزة ضمن معركة طوفان الأقصى”.

وقالت إنها تضمنت “خوض اشتباكات ضارية مع جيش العدو، تمكن فيها المقاومون من قنص جندي إسرائيلي في أحد المنازل في حي الشجاعية شرق مدينة غزة مما أدى إلى إصابته بشكل مباشر”.

هجوم بقذائف “آر بي جي”

كما عرضت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مقطع فيديو لإحدى عملياتها، تُظهر استهداف آلية عسكرية إسرائيلية من نوع “نمير” بقذيفة “آر بي جي” في محور التقدم بحي الشجاعية شمالي القطاع.

الاشتباك مع قوة راجلة

من جانبها، أشارت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إلى أن مقاومين تابعين لها خاضوا معارك مع قوة إسرائيلية في الشجاعية.

وقالت “تمكن مجاهدو القسام من الاشتباك مع قوة صهيونية راجلة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة وإيقاع أفرادها بين قتيل وجريح”.

إصابة عشرات الجنود

من ناحية أخرى، أظهرت معطيات الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، إصابة 44 جنديا بينهم 14 في قطاع غزة خلال 24 ساعة.

ووفقا للمعطيات التي نشرها الجيش الإسرائيلي على موقعه، فإن عدد الجنود الجرحى منذ بداية الحرب في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي وصل إلى 4021، ارتفاعا من 3977 أمس الاثنين.

وحسب المعطيات، فإن 2032 جنديا أصيبوا في المعارك البرية بقطاع غزة التي بدأت في 27 من الشهر نفسه، ارتفاعا من 2018 الاثنين.

مقاومون من سرايا القدس يعرضون أسلحتهم خلال مسيرة في مدينة غزة (الفرنسية)

وبشأن حصيلة القتلى، أشارت المعطيات إلى أن 674 جنديا وضابطا قُتلوا منذ بداية الحرب على غزة، بينهم 320 في المعارك البرية.

وتُتهم تل أبيب بالتكتم على الحصيلة الحقيقية لقتلاها وجرحاها من الجنود في معارك غزة، بينما أكد مسؤولون إسرائيليون في أكثر من مناسبة أن الجيش يدفع أثمانا باهظة، ويخوض قتالا شرسا مع مقاتلي الفصائل الفلسطينية في غزة.

المصدر : الجزبرة مباشر