القسام تربك الاحتلال في رفح وتنصب كمينا لقوة “قوامها 14 جنديا” بالشجاعية (فيديو)

“كمين محكم” بالاشتراك مع سرايا القدس

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قتل وجرح عدد من الجنود الإسرائيليين بعد استهداف مقاتليها قوة مكونة من 14 جنديا تحصنوا داخل أحد المنازل بحي الشجاعية شرق مدينة غزة شمالي القطاع.

وقالت القسام في سلسلة بيانات نشرتها عبر منصة تليغرام، مساء الثلاثاء، إنها نفذت عمليات في محاور توغل جيش الاحتلال الإسرائيلي بقطاع غزة، أبرزها أيضا “قتل جنديين من المسافة صفر في الشجاعية”.

وأضافت “تمكن مجاهدو القسام من استهداف قوة صهيونية قوامها 14 جنديا تحصنت داخل أحد المنازل بقذيفة TBG وإيقاعهم بين قتيل وجريح في حي الشجاعية”.

عملية مشتركة

وتابعت في بيان ثانٍ “تمكن مجاهدو كتائب القسام وسرايا القدس من الإجهاز على جنديين صهيونيين من المسافة صفر في حي الشجاعية”.

وأوضحت في بيان ثالث أن مقاتليها اشتبكوا مع قوة إسرائيلية راجلة في الشجاعية مما أسفر عن إيقاع أفرادها بين قتيل وجريح.

وفي بيانين منفصلين، قالت القسام إن مقاتليها استهدفوا دبابة من نوع “ميركافا 4” وناقلة جند من نوع نمر، بقذيفتي الياسين 105، في حي الشجاعية.

وفي محور توغل جيش الاحتلال بمدينة رفح جنوبي القطاع، قالت القسام إن مقاتليها استهدفوا دبابتي “ميركافا 4” بقذائف الياسين 105، في منطقة المخيم الغربي بالمدينة.

وأضافت “رصد مجاهدونا هبوط الطيران المروحي للإجلاء (في إشارة إلى وجود مصابين أو قتلى)”.

“كمين محكم”

بدورها، قالت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- في بيان لها عبر منصة تليغرام، إن مقاتليها بعد عودتهم من مناطق القتال في حي الشجاعية أكدوا تنفيذهم “كمينا محكما” بالاشتراك مع مقاتلي القسام، حيث تم استهداف قوة صهيونية متحصنة في مبنى بقذيفة (TBG).

وأضافت “فور تقدم قوات النجدة تم استهدافها بقذيفة من نوع (الياسين 105) وتفجير عبوتين من نوع (ثاقب) و(شواظ) في آليتين عسكريتين”.

ولم يصدر عن جيش الاحتلال تعقيب فوري على هذه البيانات.

وبدعم أمريكي مطلق، أسفرت الحرب الإسرائيلية على غزة حتى ظهر الثلاثاء عن أكثر من 125 ألف شهيد وجريح معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات