قوة إسرائيلية تتسلل إلى جنين وتغتال المقاوم نضال العامر (فيديو)

استشهد الشاب الفلسطيني نضال زياد العامر (23 عامًا) برصاص الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، خلال اقتحام مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأظهرت صور متداولة اللحظات الأولى بعد إعدام وحدة خاصة في جيش الاحتلال الشاب بعد تسللها إلى داخل المنطقة الصناعية لمدينة جنين، باستخدام سيارة مدنية تحمل لوحة ترخيص فلسطينية.

كتيبة جنين تنعى الشهيد

ونعت كتيبة جنين، في بيان مصوّر، الشهيد نضال العامر، وأكد القيادي في الكتيبة عبد الله جلامنة أن “رسالتنا واضحة، مسيراتنا ستبقى، وستكمل الطريق بإذن الله تعالى”.

وأشار جلامنة إلى أن الشهيد العامر، الذي أطلق عليه لقب “جزّار آليات النمر”، هو من نفّذ عملية سهل مرج بن عامر، التي أسفرت عن مقتل ضابط وإصابة 18 جنديًا إسرائيليًا.

وأشار إلى أن مثل هذه العملية وغيرها من عمليات الاغتيال من الجو في طولكرم “تدل على أن هذا العدو جبان، ويظن أننا قد ضعفنا”.

وأكد أن كتيبة جنين “في الميدان تعلمت الكثير من أبطال غزة كيف تقوم بمقارعة هذا العدو، من مقاطع الفيديو التي ينشرونها من ميدان القتال”.

ووجّه جلامنة رسالة إلى أهل غزة قائلًا: “نحن معكم بإذن الله، ولن نتراجع ولن نتنازل حتى التحرير بإذن الله عز وجل”.

وباستشهاد العامر يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية إلى 561 منذ بدء الحرب على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بالإضافة إلى نحو 5,300 جريح.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر