نيويورك.. تأجيل إصدار الحكم في قضية ترمب بعد قرار “الحصانة الجزئية”

المحكمة العليا الأمريكية منحت ترمب “حصانة جزئية” في سابقة تاريخية

ترمب ظهر بشكل أفضل خلال مناظرته مع بايدن
ترمب ظهر بشكل أفضل خلال مناظرته مع بايدن (غيتي)

أرجأ القاضي الأمريكي خوان ميرشان، الثلاثاء، النطق بالحكم على الرئيس السابق دونالد ترمب، بعد إدانته بدفع أموال لشراء صمت ممثلة إباحية عن أمر علاقة خاصة معه، حتى 18 من سبتمبر/أيلول، وذلك بعد أن طلب ترمب فرصة لإثبات تمتعه بالحصانة من الملاحقة القضائية.

وكان من المقرر أن يصدر الحكم في 11 من يوليو/تموز الجاري، قبل أيام قليلة من بدء المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري في ميلووكي في منتصف هذا الشهر.

ومن المتوقع أن يعلن الحزب الجمهوري ترشيح ترمب لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني أمام الرئيس الديمقراطي جو بايدن.

ترامب اعتبر قرار المحكمة العليا نصرا كبيرا له
ترمب رأى قرار المحكمة العليا نصرا كبيرا له (غيتي)

الحصانة من الملاحقة القضائية

ويواجه ترمب معضلة من أجل إلغاء حكم الإدانة الصادر بحقه في هذه القضية نظرا لأن الكثير من تصرفاته فيها سبقت فترته الرئاسية.

وطلب محامو ترمب، أمس الاثنين، من القاضي ميرشان السماح لهم بإثبات أن حكم الإدانة، الذي أصدرته محكمة ولاية نيويورك في مانهاتن، يجب إلغاؤه بسبب قرار المحكمة العليا في الأول من يوليو بأن الرؤساء يحق لهم التمتع بالحصانة من الملاحقة الجنائية على أي تصرفات تدخل ضمن صلاحياتهم الرئاسية.

منح ترمب فرصة

وقال ممثلو الادعاء في مكتب المدعي العام لمنطقة مانهاتن ألفين براج إن حجة ترمب “لا أساس لها”، لكنهم وافقوا على تأجيل النطق بالحكم لمنح ترمب الفرصة لعرض وجهة نظره.

وأصدرت هيئة محلفين في مانهاتن في 30 من مايو/أيار حكما بإدانة ترمب في تهم تتعلق بتزوير سجلات تجارية للتستر على دفع محاميه السابق مايكل كوهين مبلغ 130 ألف دولار للممثلة الإباحية ستورمي دانيالز من أجل عدم الحديث عن لقاء جنسي مزعوم في 2006 حتى ما بعد انتخابات 2016.

وينفي ترمب ممارسة الجنس مع دانيالز، وتعهد بالطعن على الحكم الذي صدر بإدانته.

المصدر : وكالات