“أكاذيب مقززة”.. مغنّ بريطاني يتحدى بيرس مورغان بشأن ادعاءات الاغتصاب في 7 أكتوبر

“أذرف الدموع كل صباح على غزة”

مغنّ بريطاني يتحدى بيرس مورغان حول ادعاءات الاغتصاب في 7 أكتوبر (الجزيرة مباشر)

واجه المغني البريطاني روجر واترز، المذيع الشهير بيرس مورغان خلال برنامجه، الثلاثاء، حول الأكاذيب الإسرائيلية بشأن عملية “طوفان الأقصى” التي أطلقتها المقاومة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مؤكدًا تضامنه ودعمه الكامل للفلسطينيين.

وقال واترز “أنا مستعد للاعتراف، بأنّي أذرف الدموع كل صباح على غزة، فعمري 80 عامًا، ولم أشاهد من قبل إبادة شعب كامل أمام عيني”.

“أكاذيب مقزّزة”

وردّ واترز على الادعاءات الإسرائيلية بحرق أطفال واغتصاب نساء في 7 أكتوبر، ووصفها بأنها مجرد “أكاذيب مقزّزة”، وتحدّى من يدّعي ذلك أن يقدم أي دليل على تلك الأكاذيب.

كما سخر واترز من اتهامات “معاداة السامية” التي واجهها خلال السنوات الماضية، رافضًا التعليق عليها.

وأسس روجر واترز فرقة بينك فلويد، وعُرف بدعمه لفلسطين، وحرص على إظهار تضامنه مع سكان غزة خلال حفلاته في الأشهر الماضية.

وارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة منذ 7 أكتوبر الماضي، إلى 38011 شهيدا معظمهم أطفال ونساء، و87445 مصابا، إضافة إلى آلاف المفقودين.

المصدر : الجزيرة مباشر