بايدن عن مناظرته مع ترمب: ارتكبت خطأ.. والحكام الديمقراطيون يتعهدون بدعمه في سباق الرئاسة

“انظروا إلى ما فعلته خلال 3 سنوات ونصف”

الرئيس الأمريكي جو بايدن (الفرنسية)

اعترف الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الخميس، بأنه “ارتكب خطأ” خلال المناظرة الرئاسية التي نظمتها شبكة (سي إن إن) الأسبوع الماضي، والتي واجه فيها الرئيس السابق دونالد ترمب.

وقال بايدن، خلال مقابلة مع الإذاعي إيرل إنغرام “لقد قضيت ليلة سيئة، وحقيقة الأمر هي، كما تعلمون، لقد أخفقت لقد ارتكبت خطأ. هذه 90 دقيقة على المسرح، انظروا إلى ما فعلته خلال 3 سنوات ونصف”، وفقا لـ(سي إن إن).

ويأتي اعتراف الرئيس الأمريكي بأنه “أخطأ” في هذه المقابلة الجديدة وسط تساؤلات حول مستقبله السياسي مع إصرار البيت الأبيض على أن بايدن (81 عامًا) لن ينسحب من السباق الرئاسي.

في هذا السياق، ذكر إنغرام في مقابلة مع (سي إن إن) أن بايدن “لا يظهر علامات لرجل مستعد للاستسلام”.

بايدن وترمب خلال الحملات الانتخابية في انتخابات 2020.
بايدن وترمب خلال الحملات الانتخابية في انتخابات 2020 (أرشيفية)

ديمقراطيون يتعهدون بدعم بايدن

يأتي ذلك في حين تعهّد جميع حكّام الولايات الأمريكية الديمقراطيين خلال اجتماع مع بايدن بدعمه في سعيه للبقاء في السباق الرئاسي والفوز بولاية ثانية بعد “أدائه الكارثي” في المناظرة أمام سلفه الجمهوري ترمب.

وقال حاكم ولاية ماريلاند ويس مور للصحفيين في البيت الأبيض إثر الاجتماع “قلنا إننا سندعمه”، وقال حاكم ولاية مينيسوتا تيم فالز إن بايدن “أهل” لتحمّل أعباء المنصب.

وقالت حاكمة ولاية نيويورك كيثي هوتشول إن بايدن “في السباق للفوز فيه”، أما حاكمة ولاية ميشيغان غريتشين ويتمير التي تعتبر نجمة صاعدة في الحزب الديمقراطي فكتبت على منصة إكس بعد الاجتماع “جو بايدن هو مرشّحنا. إنه هنا ليفوز وأنا أدعمه”.

ويبذل البيت الأبيض قصارى جهده لإخماد النيران التي أجّجتها معلومات نشرتها صحيفة نيويورك تايمز وشبكة “سي إن إن” مفادها أن بايدن أصبح يشكّك في مستقبل ترشّحه. وردًّا على ذلك قال المتحدث باسم البيت الأبيض أندرو بيتس إنه “من الخطأ الاعتقاد أن هناك أدنى تفكير في إنهاء الحملة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات