إيهود باراك: طريق واحد يجبر نتنياهو على إنهاء حرب غزة

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك (الفرنسية)

اعتبر رئيس وزراء إسرائيل الأسبق، إيهود باراك، أن رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو لن ينهي الحرب في قطاع غزة ما لم يجبره الجمهور على ذلك.

وأوضح باراك في مقال نشره بموقع القناة 12 الإسرائيلية: “بعد تسعة أشهر من الحرب، وجدنا أنفسنا في وضع حرج. يجب استبدال الحكومة والشخص الموجود على قمة الهرم، هذه هي الطريقة الوحيدة التي سنفوز بها”.

وأكد باراك أن القضاء على قدرات “حماس” العسكرية سيستغرق سنوات، وأن الادعاء بأن وقف الأعمال العدائية يعد هزيمة لا أساس له من الصحة.

ودعا باراك إلى تحرك شعبي لإزاحة نتنياهو، وقال: “استنتاجي هو أنه لا شيء سيحقق إزاحته عن عجلة القيادة أقل من العصيان المدني اللا عنفي”.

وتأتي تصريحات باراك في ظل استئناف مرتقب لمباحثات وقف إطلاق النار في غزة، وتبادل الأسرى بين “حماس” وإسرائيل.

المظاهرات ضد نتنياهو تعم إسرائيل والشرطة تعتدي على المتظاهرين
مظاهرات ضد نتنياهو في تل أبيب تطالب بوقف الحرب (رويترز)

وفي هذا السياق، توجّه رئيس “الموساد” الإسرائيلي ديفيد بارنياع إلى الدوحة، لعقد اجتماعات بشأن اتفاق تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في غزة.

كما أبلغ زعيم حزب “الوحدة الوطنية” الإسرائيلي المعارض بيني غانتس، رئيس الوزراء نتنياهو بأن حزبه سيدعم أي صفقة مع “حماس” تضمن تبادل الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأكد غانتس أن حزبه سيقدم الدعم الكامل لأي صفقة من شأنها أن تؤدي إلى عودة المختطفين.

ويأتي موقف غانتس في أعقاب تهديدات أطلقها مجددًا وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير ووزير المالية بتسلئيل سموتريتش، بالانسحاب من حكومة نتنياهو في حالة إتمام أي اتفاق مع “حماس”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات