انتشال جثث 89 مهاجرا وإنقاذ 9 قبالة الشواطئ الموريتانية (فيديو)

مصرع 89 مهاجرًا غير نظامي غرقًا في موريتانيا (الوكالة الموريتانية للأنباء)

لقي 89 مهاجرًا مصرعهم هذا الأسبوع، وفُقد أثر عشرات آخرين عندما غرق قاربهم قبالة سواحل موريتانيا بينما كانوا في طريقهم إلى أوروبا، بحسب ما أعلنت الوكالة الموريتانية للأنباء، الجمعة.

وأفادت الوكالة أن خفر السواحل الموريتانيين تمكنوا من “انتشال جثث 89 مهاجرًا سريًا كانوا على متن قارب صيد تقليدي كبير جنح بشاطئ المحيط الأطلسي قبالة قرية القاهرة، الاثنين الماضي، على بُعد 4 كيلو متر من مدينة انجاغو”.

وأوضحت الوكالة أن خفر السواحل أنقذوا 9 أشخاص، بينهم طفلة تبلغ 5 سنوات.

ونقلت الوكالة شهادات ناجين قالوا إن القارب انطلق من الحدود بين السنغال وغامبيا منذ 6 أيام متوجهًا إلى أوروبا، وعلى متنه 170 راكبًا، ما يرفع عدد المفقودين إلى نحو 72.

وتعد موريتانيا معبرًا رئيسًا للمهاجرين الأفارقة، إذ تحولت مدينة نواذيبو، خلال السنوات الأخيرة، إلى وجهة مفضلة للمهاجرين الأفارقة غير النظاميين الراغبين في العبور إلى أوروبا.

لكن السلطات تقول إن استراتيجيتها الأمنية في مجال مكافحة الهجرة غير النظامية قد نجحت، وإن شواطئها ومعابرها الحدودية مضبوطة ومحمية، من دون توفير إحصائيات بخصوص الأعداد.

وترتبط موريتانيا باتفاقيات في مجال التصدي للهجرة غير النظامية مع دول أوروبية عدة، خصوصًا إسبانيا وبلجيكا.

ترتبط موريتانيا باتفاقيات في مجال التصدي للهجرة غير النظامية مع دول أوروبية عدة (الأناضول)

ففي فبراير/شباط الماضي، أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، عن تقديم مساعدات بقيمة 522 مليون يورو لموريتانيا لتعزيز تنميتها الاقتصادية، والتصدي للهجرة غير النظامية.

وقال سانشيز، إن “إسبانيا ستخصص 312 مليون يورو لموريتانيا في السنوات المقبلة”.

بينما كشفت فون دير لاين، أن الاتحاد الأوروبي “سيمنح نواكشوط أكثر من 210 ملايين يورو، لمساعدتها في إدارة الهجرة ودعم اللاجئين”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات