“شبيه السنوار” يروي للجزيرة مباشر تفاصيل تعذيبه بالسجون الإسرائيلية (فيديو)

قال محمود بهادر، المعروف بشبيه رئيس حركة “حماس” في غزة يحيى السنوار، للجزيرة مباشر إن جيش الاحتلال الإسرائيلي أطلق عليه الكلاب البوليسية خلال التحقيق معه.

وروى بهادر للجزيرة مباشر تفاصيل اعتقاله من قبل جنود الاحتلال في محور “نتساريم” أثناء نزوحه لجنوب قطاع غزة.

وذكر أنه تم نقله لأكثر من موقع عسكري، موضحًا أن الأخير كان في منطقة صحراء النقب، وكان عبارة عن خيام وغرف بأسلاك حديدية، في إشارة إلى سجن “سدي تيمان” الذي يخصصه جيش الاحتلال الإسرائيلي للمعتقلين من قطاع غزة.

وأشار بهادر إلى أن أجهزة المخابرات الإسرائيلية اتهمته في البداية بالانتماء لحركة الجهاد الإسلامي، ثم جرى تعذيبه بشكل وحشي، كما أطلقوا عليه الكلاب البوليسية بسبب الشبه الكبير بينه وبين رئيس “حماس” في غزة يحيى السنوار.

وقال إنه خلال إحدى جلسات التعذيب قال أحد المحققين إنه يحيى السنوار، وعلى إثرها تعرض للضرب المبرح من قبل عدد كبير من الجنود، قبل أن يطلقوا الكلاب البوليسية.

وأوضح بهادر أنه حاول لساعات طويلة إقناعهم أنه ليس يحيى السنوار.

يحيى السنوار، رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة (أسوشيتد برس)
يحيى السنوار، رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة (أسوشيتد برس)

وأشار إلى أنه تعرض لضرب وتعذيب شديدين مما أصابه بجروح بالغة في مختلف أنحاء جسده.

وأكد بهادر أن أوضاع الأسرى في السجون الإسرائيلية صعبة للغاية، مشيرًا إلى أن جيش الاحتلال لا يقدم لهم العلاج أو أدنى مقومات الحياة الإنسانية، كما يمنعهم من دخول دورات المياه بشكل منتظم ولا يقدم لهم المياه النظيفة.

وطالب “شبيه السنوار” بتدخل دولي عاجل لإنقاذ حياة نحو 8 آلاف أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة مباشر