الجهاد الإسلامي: نتنياهو يعمل على استمرار الحرب ونحن متمسكون بأربع نقاط أساسية (فيديو)

محمد الحاج موسى الناطق الرسمي باسم حركة الجهاد الإسلامي (مواقع فلسطينية)

قال محمد الحاج موسى الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعمل على استمرار الحرب، ويطالب بعودة الأسرى من دون وقف إطلاق النار.

جاء ذلك في حديثه للجزيرة مباشر بشأن الخلافات بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية.

وقال الحاج موسى “المشكلة في تصريحات نتنياهو الذي يريد أن يحصل على الأسرى وأن يخرجهم من قطاع غزة دون أن يدفع الثمن وهو يريد أن تكون الحرب مستدامة”.

وأضاف “تكمن المشكلة الأساسية في السلوكيات التي قام بها نتنياهو لاجترار الحرب بدءا من القصف الجوي والعمليات العسكرية ووضع أهداف في كل مرة واستكشاف أهداف جديدة وخطاباته والسقف العالي الذي يتحدث به”.

وتابع “المشكلة هي نتنياهو وسموتريتش وبن غفير والحكومة التي تريد أن تستمر الحرب، وتتحدث عن مشاريع التهجير ليس فقط في قطاع غزة، ولكن في الضفة، واحتلال غزة، ولا تريد وجود أي مقاوم، وتريد التغيير على كل المستويات حتى وصل الأمر للحديث عن سيكولوجية الإنسان الغزي”.

شروط إنسانية لا تعجيزية

وأشار الحاج موسى إلى أن نتنياهو وحلفاءه “يتحدثون طوال الوقت عن حرب مستمرة لا سقف لها، بينما المقاومة أكدت أن الحل الوحيد لإخراج الأسرى هو الذهاب لمفاوضات غير مباشرة تفضي إلى ذلك، ولكن نتنياهو هو الذي رفض، وهو يريد كسب مزيد من الوقت على حساب الدم الفلسطيني”.

وبشأن ما تردد عن أن القضية الخلافية هي مسألة الأسرى الفلسطينيين الذين حددتهم المقاومة وتصر على 6 منهم، قال الحاج موسى “المشكلة إصرار نتنياهو على عدم الذهاب إلى صفقة أو تفاوض يتضمن وقف إطلاق النار، نتنياهو لا يريد أي مصطلح يمكن أن يفضي إلى وقف إطلاق النار ضمن الصفقة، ويسعى لأخذ الأسرى من أجل الاستمرار في الحرب”.

وأضاف “في المقابل أكدنا كمقاومة أننا منفتحون على مناقشة أي بند عبر الوسطاء ولكن مع تطبيق النقاط الأربع الأساسية، وهي وقف إطلاق النار، وانسحاب قوات الاحتلال بما يسمح بدخول المساعدات إلى جميع مناطق القطاع، وعودة وإيواء النازحين، وإعادة الإعمار”.

وختم بقوله “المقاومة وضعت شروطا إنسانية ليست تعجيزية”.

المصدر : الجزبرة مباشر