بريطانيا.. مرشحون داعمون لفلسطين يفوزون بمقاعد في مجلس العموم (فيديو)

جيرمي كوربين زعيم حزب العمال السابق وعضو مجلس العموم البريطاني
جيرمي كوربين زعيم حزب العمال السابق وعضو مجلس العموم البريطاني (غيتي)

فاز في انتخابات مجلس العموم البريطاني عدد من المرشحين المناهضين للعدوان الإسرائيلي على غزة.

وجاء المرشح المستقل، زعيم حزب العمال السابق جيرمي كوربين، على رأس القائمة، كما فاز عدنان حسين عن دائرة بلاكبيرن وكارلا دينر عن دائرة بريستول، وشوكت آدم عن دائرة ليستر ساوث، وأيوب خان عن دائرة برمنغهام وبيري بار، وإقبال محمد عن دائرة ديوسبري وباتلي.

وكان هؤلاء الستة قد تعهدوا قبيل الانتخابات بدعم فلسطين والضغط من أجل إنهاء العدوان الإسرائيلي على غزة.

وقال عدنان حسين “أعدكم بأن أجعل مخاوفكم إزاء الظلم الذي يتعرض له شعب غزة مسموعة في الأماكن التي فشل فيها من يسمون أنفسهم ممثلينا”.

أما كوربين الذي فاز عن إيسلنغتون الشمالية، فهو معروف بدعمه لفلسطين ليس خلال هذه الحرب فقط، بل على مدار الأعوام السابقة، وكان قد شارك قبيل الانتخابات في العديد من الفعاليات المؤيدة لغزة والرافضة للعدوان.

وقال في كلمة خلال حملته الانتخابية “الدرس هو أن الشعب هو صناديق الاقتراع. عندما يرون صور الدمار في غزة 30 ألف شخص وأكثر استشهدوا في غزة، ونحن متواطئون لأننا نمد إسرائيل بالأسلحة، يجب أن يكون هناك وقف لإطلاق النار، يجب أن يُعترف بدولة فلسطين، يجب أن يحظى الشعب الفلسطيني بالعدالة”.

في سياق متصل، وفي أول موقف له بعد تعيينه، دعم وزير الخارجية البريطاني الجديد ديفيد لامي “وقفًا فوريًّا لإطلاق النار” في غزة.

وقال لامي الذي تولى حقيبة الخارجية بعد فوز حزب العمال في الانتخابات التشريعية، الخميس، إنه “سيعمل على دعم وقف فوري لإطلاق النار (في غزة) والإفراج عن الرهائن”، مضيفًا “سأبذل كل ما في وسعي على الصعيد الدبلوماسي لمساعدة (الرئيس الأمريكي) جو بايدن على التوصل إلى وقف لإطلاق النار”.

وفاز حزب العمال البريطاني، أمس الجمعة، على حزب المحافظين بنتيجة ساحقة، وتولى كير ستارمر منصب رئاسة الوزراء خلفًا لريشي سوناك، لينهي بذلك 14 عامًا من حكم المحافظين.

المصدر : الجزيرة مباشر