رئيس الوزراء البريطاني: مخطط رواندا مات ودُفن قبل أن يبدأ

رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر
رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر (رويترز)

أكد رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر، اليوم السبت، أن الحكومة المشكلة حديثا لن تتبع سياسة سلفه بشأن ترحيل طالبي اللجوء الذين يصلون إلى البلاد في قوارب صغيرة، إلى رواندا.

وبذلك أنهي ستارمر هذا المخطط قبل انطلاق أي رحلات جوية تحمل طالبي اللجوء.

وقال ستارمر في مؤتمر صحفي اليوم “مخطط رواندا مات ودُفن قبل أن يبدأ. لم يشكل رادعا أبدا (لعبور القوارب الصغيرة)”.

وأضاف “لست مستعدا لمواصلة حيل لا تشكل رادعا”.

من جانبها، قالت وزيرة الداخلية البريطانية الجديدة إيفيت كوبر إن من واجبات الحكومة الأولى “الحفاظ على حدود آمنة”، وإنها ستعطي الأولوية لإنشاء قيادة جديدة لأمن الحدود في اجتماعاتها المبكرة مع المسؤولين.

وأُعلن لأول مرة عن خطة رواندا في فترة رئاسة بوريس جونسون وبعده ليز تراس، ثم رئيس الوزراء السابق ريشي سوناك.

ولم يرحّل بموجب الاتفاقية أي لاجئ إلى رواندا، باستثناء طالبي لجوء رُفضت طلباتهما وذهبا إلى رواندا طوعا بموجب اتفاقية منفصلة قدمت لهما 3000 جنيه إسترليني للذهاب، بحسب تلغراف.

ووفقًا لخطة رواندا، فإن أي شخص وصل إلى الأراضي البريطانية بحرا أو برا أو جوا دون إذن دخول يعتبر قد وصل بطريقة غير قانونية، وبالتالي يمكن ترحيله إلى رواندا.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز