مسعود بزشكيان بعد إعلان فوزه بانتخابات الرئاسة الإيرانية: أمامنا طريق صعب

الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان (الأناضول)
الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان (الأناضول)

أعلنت وزارة الداخلية الإيرانية، اليوم السبت، فوز المرشح مسعود بزشكيان، بالانتخابات الرئاسية، وبذلك يصبح الرئيس التاسع لإيران.

وقال وزير الداخلية أحمد وحيدي، في كلمة متلفزة “الشعب اختار مسعود بزشكيان رئيسا للبلاد في انتخابات شفافة وديمقراطية”.

وفي أول تعليق له بعد فوزه بالرئاسة، كتب بزشكيان على حسابه على إكس “الانتخابات انتهت وهذه بداية طريقنا معا، أمد يدي إليكم ولن أتخلى عنكم وأسألكم أيضا أن تكونوا إلى جانبي”.

وأضاف “أمامنا طريق صعب ولا يمكن تجاوزه إلا بتعاطفكم وثقتكم وتعاونكم”، وكان مسعود قد تعهد بانفتاح إيران على العالم وتوفير مساحات أكبر لحرية الرأي.

وبلغت نسبة المشاركة حوالي 50٪ في سباق متقارب النسب بين بزشكيان، المرشح المعتدل الوحيد الذي خاض الانتخابات، وسعيد جليلي المفاوض النووي السابق المنتمي إلى المحافظين والمدافع بشدة عن تعزيز العلاقات مع روسيا والصين.

وأجريت الجولة الأولى في 28 يونيو/حزيران وشهدت إقبالا منخفضا غير مسبوق، إذ أحجم أكثر من 60٪ من الناخبين عن التصويت في الانتخابات المبكرة لاختيار رئيس خلفا لإبراهيم رئيسي بعد وفاته في تحطم طائرة هليكوبتر.

وشهدت انتخابات أمس الجمعة سباقا متقاربا بين النائب مسعود بزشكيان، المعتدل الوحيد بين المرشحين الأربعة الذين خاضوا الجولة الأولى، والمفاوض النووي السابق سعيد جليلي وهو من غلاة المحافظين.

وأظهرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي بعض أنصار بزشكيان وهم يرقصون في الشوارع في عدد من المدن وآخرين يطلقون نفير سياراتهم ابتهاجا بفوزه، وقام السكان في مدينة أروميه في شمال غرب البلاد، مسقط رأس بزشكيان، بتوزيع الحلوى في الشوارع.

وتتزامن الانتخابات مع تصاعد التوتر الإقليمي بسبب الحرب بين إسرائيل وبين حليفي إيران حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في غزة وحزب الله في لبنان، فضلا عن زيادة الضغوط الغربية على طهران بسبب برنامجها النووي الذي يشهد تقدما سريعا.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز