“نتمنى نعود لأهلنا”.. استغاثة حجاج سودانيين عالقين في القضارف بسبب إغلاق الطرق (فيديو)

رغم انتهاء موسم الحج وعودة كل الحجاج إلى أوطانهم فإن الحجاج السودانيين لم يستطيعوا العودة، بل ما زالوا عالقين في ولاية القضارف بشرق السودان.

واتهم الحجاج قوات الدعم السريع بإغلاق الطرق أمامهم بمدينة سنجة في جنوب شرق السودان بعد هجومها على المدينة مؤخرًا.

وتشير الإحصائيات إلى أن الحجاج السودانيين العالقين في ولاية القضارف يبلغ عددهم 450.

وتروي الحاجة العافية أحمد للجزيرة مباشر تفاصيل الأزمة وتقول: “إحنا حجاج اتحركنا من يوم 25 يونيو، وصلنا مدينة سواكن، وبعد وصول الباص الأول قوات الدعم السريع قفلت علينا الطرق ورجعنا على القضارف”.

قلقانين علينا

من جانبها أكدت الحاجة منى السر، أنهم واجهوا معاناة منذ خروجهم من السودان لكي يتمكنوا من السفر إلى السعودية لأداء مناسك الحج بسبب الحرب وإغلاق الطرق، وقالت “قضينا مناسك الحج وإحنا راجعين وصلنا مدينة سنجة لقينا قوات الدعم السريع قفلوا سنجة”.

وتابعت: “ورجعنا على القضارف وإحنا عالقين لحد ما الطريق يفتح وأهلنا قلقانين علينا”.

كما ناشد الحاج عثمان محمد الجهات المعنية، حل أزمتهم وفتح الطرق لعودتهم إلى بيوتهم، موجها الشكر إلى ولاية القضارف التي استضافتهم منذ عودتهم من السعودية.

ويشهد السودان منذ منتصف إبريل/نيسان 2023 حربا بين الجيش السوداني بقيادة عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو (حميدتي)؛ مما أسفر عن نحو 15 ألف قتيل وحوالي 8.5 ملايين نازح ولاجئ، وفق الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر