أبو عبيدة: جندنا آلاف المقاتلين الجدد وسنكشف في الوقت المناسب كيف خدعنا العدو (فيديو)

الناطق باسم القسام في أول ظهور له منذ قرابة شهرين: قدراتنا تتعاظم

قال “أبو عبيدة” الناطق العسكري باسم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها تمكنت من تجنيد الآلاف من المقاتلين الجدد، وإن قدرتها على القتال والصمود باتت أكبر وأعظم.

خداع استراتيجي مركّب

وأضاف أبو عبيدة في كلمة مصورة عبر قناة الجزيرة، مساء الأحد، أن كتائب القسام ستكشف في الوقت المناسب عن وثائق بحوزتها، تظهر كيف نفذت خداعًا استراتيجيًا مركبًا للمنظومة الأمنية في إسرائيل.

وأكد في أول ظهور له منذ مايو/أيار الماضي، أن كل كتائب القسام الـ24 قاتلت مع كل أسلحة الدعم من شمال القطاع إلى جنوبه إلى جانب فصائل المقاومة الفلسطينية.

كما شدد أبو عبيدة على أن القسام تقاتل بشكل ملحمي منذ 9 أشهر تبدع في الوسائل والتكتيكات التي تتبعها، كما عززت مقدراتها الدفاعية لمواجهة الاحتلال في كل مكان على أرض قطاع غزة.

كتائب القسام تعرض صاروخ “قسام” محلي الصنع خلال عرض عسكري في غزة (رويترز)

رفح والشجاعية خير دليل

وأضاف أن كتائب القسام تمكنت من “إعادة تأهيل بعض المقدرات المهمة وتجهيز الفخاخ والكمائن وتصنيع العبوات والقذائف” بينما القتال مستمر، كما تمكنت من “إعادة تدوير عدد كبير من مخلفات العدو من قنابل وصواريخ ألقاها على المدنيين بكثافة غير مسبوقة في تاريخ الحروب”.

وقال الناطق العسكري باسم كتائب القسام إن المقاومة قهرت جيش الاحتلال المدجج بالسلاح والعتاد والمدعوم من الولايات المتحدة وبريطانيا، في الوقت الذي تقاتل فيه المقاومة بلا دعم أو إمداد خارجي.

وأشار إلى أن “معركة رفح الجارية منذ نحو شهرين وما يحدث في الشجاعية وشمال القطاع ووسطه أكبر دليل على بأس مقاومتنا وفشل العدو”.

كابوس تحرّك الضفة والقدس

وقال أبو عبيدة إن “كابوس تحرك الضفة الغربية والقدس وأراضي الـ48 قادم لا محاولة وبشكل لا يتوقعه العدو”، مضيفًا أن ما “يجري من تصاعد مستمر لعمليات المقاومة في الضفة هو رد وخيار شعبنا في مواجهة الإبادة التي تنفذها حكومة العدو”.

وأكد الناطق العسكري باسم كتائب القسام أن كل ما يفعله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو “محاولة الهروب من الإخفاق الذي سيلازمه طوال حياته”، وخاطب عائلات الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة بأنه بات معلومًا أن “النصر المطلق لنتنياهو هو انتصاره الشخصي في البقاء في السلطة”.

ووجّه أبو عبيدة التحية للشعب الفلسطيني مؤكدًا أن “المقاومة لا تزال هي الأكثر حرصًا على وقف العدوان”، ولكنها لن تقبل “سوى برفع الظلم عن أهلنا”.

المصدر : الجزيرة مباشر