أردوغان: قد ندعو بشار الأسد إلى زيارة تركيا “في أي لحظة”

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إن أنقرة ستوجه دعوة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد “في أي وقت” لإجراء محادثات لاستعادة العلاقات بين البلدين الجارين، حسب ما نقلت وكالة الأناضول الرسمية.

جاء ذلك في تصريحات صحفية، الأحد، على متن الطائرة خلال عودته من العاصمة الألمانية برلين بعد حضوره مباراة منتخبي تركيا وهولندا، ضمن منافسات ربع نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم (يورو 2024).

وقال أردوغان “وصلنا الآن إلى مرحلة بحيث أنه بمجرد اتخاذ بشار الأسد خطوة لتحسين العلاقات مع تركيا، سوف نبادر بالاستجابة بشكل مناسب”.

وأوضح أنه لدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تصور بشأن اللقاء بين أردوغان والأسد، كما أن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني لديه تصور أيضًا.

في أي لحظة

وتابع أردوغان “نتحدث هنا عن الوساطة، فما المانع منها مع جارتنا؟ سنوجه دعوتنا إلى (الأسد) وقد تكون في أي لحظة، ونأمل أن نعيد العلاقات التركية السورية إلى ما كانت عليه في الماضي”.

وأكد أردوغان للصحفيين أن أنقرة سترد بالمثل على أي خطوات إيجابية من دمشق، قائلًا “وصلنا الآن إلى نقطة إذا اتخذ عندها بشار الأسد خطوة نحو تحسين العلاقات مع تركيا فسوف نُظهر هذا النهج تجاهه”.

وقطعت أنقرة علاقاتها مع دمشق في عام 2011 بعد اندلاع الثورة السورية، التي دعمت فيها تركيا المعارضة.

كما نفذت تركيا عمليات عسكرية عبر الحدود ضد مسلحين تقول إنهم يهددون أمنها القومي، وأقامت “منطقة آمنة” في شمالي سوريا تتمركز فيها قوات تركية حاليًّا.

وفي يونيو/حزيران الماضي، لم يستبعد أردوغان إمكانية عقد اجتماع مع بشار الأسد لاستعادة العلاقات.

لكن مسؤولين سوريين قالوا مرارًا إن استعادة العلاقات لا يمكن أن تتم بأي شكل إلا بعد موافقة تركيا على سحب قواتها من شمال غربي سوريا الخاضع لسيطرة المعارضة.

المصدر : وكالات