الرئيس الإسرائيلي: الأغلبية المطلقة تؤيد تبادل الأسرى مع حماس

الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ (رويترز)

قال الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، اليوم الأحد، إن الأغلبية المطلقة من الإسرائيليين تؤيد خيار تبادل الأسرى مع حركة حماس، مضيفًا أن إعادة المحتجزين في قطاع غزة “واجب على عاتق الدولة”.

وقال هرتسوغ على منصة إكس بمناسبة مرور 9 أشهر على عملية طوفان الأقصى “التزامنا بإعادة المختطفين هو التزام مطلق وأسمى، ولا ننساهم ولو للحظة واحدة، ونسمع من جميع الجهات الاهتمام بالمختطفين، من أجل عودتهم السريعة إلى ديارهم”.

وتابع “الأمة بأكملها تريد عودتهم، والأغلبية المطلقة تؤيد صفقة الرهائن، وواجب الدولة إعادتهم، وهو في صلب الإجماع”.

فرصة ذهبية

ونقلت القناة 13 الإسرائيلية، اليوم الأحد، عن مصادر في جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) مشاركة في المفاوضات قولها إن هناك أملًا كبيرًا في الوصول إلى صفقة تعيد الأسرى الإسرائيليين من قطاع غزة.

وأكدت المصادر أن إسرائيل تُقدّر أن “الفرصة ذهبية الآن للتوصل إلى اتفاق، والجهات الأمنية توصي القيادة السياسية باغتنامها”.

نتنياهو تجاهل مطالبات مستمرة من ذوي الأسرى بالتوصل لصفقة للإفراج عنهم
نتنياهو تجاهل مطالبات مستمرة من ذوي الأسرى بالتوصل إلى صفقة للإفراج عنهم (رويترز)

 

وعلى مدار أشهر، تحاول جهود وساطة تقودها الولايات المتحدة وقطر ومصر التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل وحركة حماس يضمن تبادلًا للأسرى من الجانبين، ووقفًا لإطلاق النار يفضي إلى ضمان دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

غير أن جهود الوساطة أعيقت بسبب رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاستجابة لمطالب حماس بوقف الحرب.

المصدر : الأناضول