الضحية 41.. استشهاد طفل آخر في غزة بسبب سوء التغذية والتجويع

الطفل هو حكمت بدر وعمره 6 سنوات

استشهد الطفل حكمت بدر نتيجة الجفاف وسوء التغذية (الجزيرة مباشر)

استشهد طفل فلسطيني، يوم الأحد، في غزة بسبب الجفاف وسوء التغذية، مما يرفع عدد ضحايا سوء التغذية في القطاع المحاصَر إلى 41.

وقال مراسل الجزيرة مباشر إن الطفل هو حكمت بدر، (6 سنوات)، وكان في مستشفى “شهداء الأقصى” بدير البلح، وسط قطاع غزة.

شهيد سوء التغذية

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية، عن مصادر طبية أن استشهاد الطفل جاء نتيجة سوء التغذية والجفاف، ونقص الإمدادات الطبية.

وقالت مصادر طبية إن هناك 50 طفلًا يعانون من سوء التغذية والمجاعة في شمال قطاع غزة.

كما ذكرت مصادر طبية في مستشفى “كمال عدوان” أنه تم تسجيل أعراض سوء التغذية لدى أكثر من 200 طفل في قطاع غزة، محذرة من حدوث كارثة إنسانية في شمال قطاع غزة بسبب المجاعة.

ويعاني سكان شمال قطاع غزة، نحو 700 ألف نسمة، من نقص حاد في المواد الغذائية والخضروات، نتيجة استمرار إغلاق إسرائيل للمعابر الحدودية وعدم دخول الشاحنات إلى الشمال.

وفي 7 مايو/أيار الماضي، احتلت قوات الاحتلال الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي ما أدى إلى توقف دخول المساعدات إلى القطاع وسفر الجرحى والمرضى إلى الخارج لتلقي العلاج، مما فاقم من الكارثة الإنسانية في قطاع غزة، تحديدًا في الشمال بعد أن استنزف المواطنون ما تبقى لديهم من مواد غذائية في ظل شح المساعدات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية