حماس ترد على ادعاء الاحتلال لتبرير قصفه مدرسة للأونروا في النصيرات

الاحتلال يقصف مجزرة بالنصيرات ويرتكب مجزرة بحق المدنيين
الاحتلال يقصف مدرسة في النصيرات ويرتكب مجزرة بحق المدنيين (الأناضول)

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ادعاء جيش الاحتلال وجود أفراد من المقاومة في مدرسة تابعة للأونروا قصفها أمس السبت، مما أسفر عن عشرات الشهداء والجرحى.

ووصفت حماس في بيان ادعاء الاحتلال الإسرائيلي وجود أفراد للمقاومة في مدرسة الجاعوني بأنها “كاذبة ومضللة”، مؤكدة أن “الاحتلال يحاول من خلال هذه الادعاءات تمرير جرائمه وتسويقها للرأي العام، وإخفاء أهدافه الواضحة التي يسعى لتنفيذها، بإبادة شعبنا الفلسطيني وتدمير جميع مقومات الحياة في قطاع غزة”.

وأشارت الحركة إلى أن “مراكز إيواء النازحين ومدارس ومنشآت الأونروا تعرضت لعمليات استهداف وتدمير ممنهج، مما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات غالبيتهم من النساء والأطفال والشيوخ”.

وقالت حماس إن عدد المنشآت التابعة للأونروا التي استهدفها الاحتلال هي 190 مركزًا، وإن هذا يؤكد “طبيعة النية الاجرامية لحكومة الاحتلال الفاشية، وسعيها لتدميرها، وإيقاع أكبر عدد من المدنيين العزل داخلها”.

وأضافت الحركة أن “سلوك الاحتلال الفاشي ومجازره الوحشية ضد أبناء شعبنا الأعزل، وسياسة التدمير التي ينتهجها ضد البنية التحتية ومنشآت الأمم المتحدة ووكالة الأونروا، هي جرائم حرب موصوفة، وخرق فاضح للقانون الدولي، يستدعي موقفًا واضحًا من المجتمع الدولي، بإدانتها، والعمل على وقفها، ومحاسبة مرتكبيها من قادة الاحتلال على جرائمهم”.

وأمس السبت، ارتكب الاحتلال الإسرائيلي مجزرة جديدة في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، راح ضحيتها 16 شهيدًا و75 مصابًا من المدنيين، بقصفه مدرسة الجاعوني التي يوجد فيها نحو 7 آلاف نازح.

المصدر : الجزيرة مباشر