رفح.. مقتل قائد سرية إسرائيلي واللحظات الأولى لإصابة آخر في اشتباكات مع المقاومة (فيديو)

كلاهما من لواء 401 في سلاح المدرعات

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مقتل ضابط برتبة رائد في معارك جنوبي قطاع غزة.

وقال الجيش في بيان “مقتل الرائد جلاء إبراهيم البالغ من العمر 25 عامًا من منطقة السجور (شمال)، بمعارك جنوب قطاع غزة”.

وأضاف “كان إبراهيم قائد سرية في كتيبة الهندسة 601 لواء 401 في سلاح المدرعات”، وقد قُتل بصاروخ مضاد للدبابات في رفح، حسبما أفادت هيئة البث الإسرائيلية.

مقتل الرائد جلاء إبراهيم في معارك جنوبي قطاع غزة (هيئة البث الإسرائيلية)

إصابة قائد كتيبة آخر

في السياق، أظهرت لقطات اللحظات الأولى لإصابة قائد كتيبة “52” في اللواء 401 أيضًا، خلال اشتباكات مع المقاومة في حي تل السلطان بمدينة رفح.

وأفادت هيئة البث الرسمية أن الضابط وهو برتبة مقدّم، تم نقله بطائرة مروحية من مناطق القتال إلى مركز بلنسون الطبي، وقالت إن “حالته مستقرة إلى حد ما”.

وبذلك يرتفع عدد الجنود الإسرائيليين القتلى، منذ اندلاع الحرب على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 680، بينهم 324 بالمعارك البرية في غزة التي بدأت في 27 من الشهر نفسه.

فيما وصل عدد الجنود الجرحى إلى 4 آلاف و96، بينهم 2084 في المعارك البرية، وفق معطيات الجيش الذي يواجه اتهامات داخلية بإخفاء حصيلة أكبر لقتلاه وجرحاه.

وسبق أن قال مسؤولون إسرائيليون في أكثر من مناسبة، إن الجيش يدفع أثمانًا باهظة في غزة، ويواجه قتالًا شرسًا مع فصائل المقاومة الفلسطينية.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن جيش الاحتلال حربًا مدمرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، أسفرت عن أكثر من 125 ألف شهيد وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورًا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المأساوي في غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات