صور خاصة.. نزوح “مخيف” من شرق غزة ورصد عدد كبير من الشهداء في الأحياء المخلاة (فيديو)

النزوح إلى المجهول في أماكن غير آمنة

كشفت صور خاصة لقناة الجزيرة مباشر من شارع الجلاء شمال قطاع غزة نزوح المئات من الفلسطينيين بعد تهديد الاحتلال بإخلاء حيي الدرج والتفاح شرقي مدينة غزة.

وتضمنت الصور المئات من سكان الحيين والنازحين، وهم على عجلة من أمرهم يستعينون بكل الأدوات والطرق بغية الخروج والابتعاد عن أماكن قصف جيش الاحتلال.

شهداء على الطريق

وأفاد شهود عيان للجزيرة مباشر أن عددًا كبيرًا من الشهداء سقطوا في الشوارع وداخل المنازل في حيي التفاح والدرج بعد قصف مدفعي كثيف ومُركز في محيط المنطقة المخلاة.

وأضاف الشهود أن طواقم الإنقاذ لا تستطيع الوصول للمناطق التي يوجد بها هؤلاء الشهداء.

ونقلت مواقع فلسطينية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أصدر، اليوم الأحد، أمرًا يجبر فيه السكان والنازحين في مناطق بأحياء التفاح والدرج والبلدة القديمة، شرقي مدينة غزة، بإخلاء تلك المناطق فورًا والتوجه إلى ما وصفها “المآوي المعروفة” غرب المدينة.

ولم يُذكر بيان الجيش تفاصيل أخرى، ولكنه يُجري عملية عسكرية في حي الشجاعية، الذي يقع بالقرب من مناطق التفاح والدرج والبلدة القديمة، منذ 27 يونيو/حزيران الماضي، وقد بدأها بقصف عنيف ومفاجئ استهدف منازل وسكانًا مدنيين، ما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات، بحسب شهود عيان.

“نزوح مخيف”

وقال المتحدث باسم الدفاع المدني في غزة محمود بصل إن هناك “حالة نزوح مخيف من شرق غزة إلى المجهول تحت قذائف الاحتلال التي تلاحق النازحين”.

وأضاف “تصلنا العديد من المناشدات من المواطنين المحاصرين في منازلهم جراء القصف ولا نستطيع الوصول إليهم”.

وشدد المتحدث باسم الدفاع المدني على أنه لا يوجد مكان آمن يذهب إليه النازحون، مضيفًا أن “مشاهد النزوح من أحياء الشجاعية التفاح والدرج والسنفور والسامر قاسية في ظل تهديدات الاحتلال”.

وفي اليوم الـ275 من الحرب، يواصل جيش الاحتلال مجازره في غزة ما خلّف عشرات الشهداء والمصابين، في حين تتصدى له المقاومة بضراوة في محاور القتال بالقطاع.

وبينما كُشف في رفح عن جثث شهداء مكبلي الأيدي أطلق عليهم الاحتلال النار عقب الإفراج عنهم، أعلن الاحتلال مقتل قائد سرية إسرائيلي وإصابة آخر في معارك غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر