غزة.. انتشال 3 شهداء مكبلي الأيدي استهدفهم الاحتلال بعد الإفراج عنهم مباشرة (فيديو)

عُثر صباح اليوم الأحد على جثامين 3 شهداء من عمال تأمين المساعدات، كان جيش الاحتلال قد أسرهم يوم الخميس الماضي وفق ما قاله أحد الشهود للجزيرة مباشر.

وأكد شهود عيان، أن الشهداء وجدوا مكبلي الأيدي في المكان الذي قصفتهم فيه طائرات الاحتلال على بعد أمتار قليلة من مكان إطلاق سراحهم قرب معبر كرم أبو سالم في رفح جنوبي قطاع غزة.

وفي حديثه للجزيرة مباشر، أفاد عبد الهادي غباين، عم الشهيد كامل غباين، أنه وجد جثامين الشهداء الثلاثة الساعة الخامسة فجرًا وهو في طريقه للمعبر في منطقة المطار.

وأضاف: “لقيته هو واثنين آخرين مشلحين أواعيهم (من دون ثياب) وأيديهم مكلبشين من الجيش اللي طلعهم برا السلك ولما صاروا في منطقة العرب طخوهم، وكان في شاب منهم مقطع”.

كلاب تنهش الجثث

وعن لحظة الاعتقال التي كان شاهدًا عليها: “أخدوه الجيش وبعدها مفيش تواصل. اتصلت على الصليب (الأحمر) قال لي أمهلني 24 ساعة. استنينا 24 وملقتش فايدة بس قلت هيطلعوهم”.

واستدرك: “اللي صار انتهاك لحقوق الأسرى، إن الكلاب تهجم على الجثث. في واحد من الشهدا مقطع معرفتش أشيله كله”.

وقال والد الشهيد كامل: “هذا ابني كامل، وهو شغال معايا على المعبر مساعد سواق، لا هو بيروح مع الناس ولا اشي. ولما سابوه وهو مروح ضربت عليه الزنانة (الطائرة المسيرة) هو والمجموعة اللي معه”.

وأنهى عم الشهيد الحديث، قائلًا: “خلصت غزة يا عمي. مضلش (لم يبق شيء) كل يوم بتشيل اتنين تلاتة أربعة. مضلش غزة يا عمي”.

واليوم، تتم الحرب الإسرائيلية على غزة 9 أشهر منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حيث تجاوز عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة 38 ألف شهيد، و 85 ألف مصاب، ، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة.

المصدر : الجزبرة مباشر