“قاطعوا إسرائيل”.. مسؤولة أممية تنتقد صمت الدول العربية على “الإبادة” في غزة (فيديو)

“عزل إسرائيل إقليميا ودوليا قد يكون حلا ناجعا”

قالت فرانشيسكا ألبانيز، المقررة الأممية لحقوق الإنسان بالأراضي المحتلة، إن الدول العربية ملزمة أخلاقيا بالانضمام الى الدعوى التي رفعتها دولة جنوب إفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية.

وأضافت فرانشيسكا ألبانيز أن الدول العربية معنية بتقديم ملاحظاتها وتعليقاتها على الوضع في قطاع غزة ما دام الأمر يتعلق بالقانون الدولي والمعاهدات الأممية الداعية إلى حماية حقوق الإنسان في العالم.

“لا ينبغي الاكتفاء بالصمت”

وتابعت “لا ينبغي أن يُترك الأمر فقط لدولة جنوب إفريقيا وحدها”، مضيفة أن جميع الدول المعنية بحقوق الإنسان واتفاقية روما وخاصة الدول العربية “يجب ألا تكتفي بالصمت أمام الإبادة الجماعية التي تقع في قطاع غزة”.

وكانت دولة جنوب إفريقيا قد قدّمت تقريرًا إلى محكمة العدل الدولية ينص على أن “الأفعال المرتكَبة من جانب إسرائيل هي ذات طابع إبادة جماعية”.

جثمان طفل فلسطيني استشهد خلال غارة إسرائيلية في خان يونس في جنوب قطاع غزة
جثة طفل فلسطيني استشهد خلال غارة إسرائيلية في خان يونس جنوبي قطاع غزة (رويترز)

قطع العلاقات الدبلوماسية

وأوضحت المسؤولة الأممية أن جميع الدول العربية معنية بالسعي لوقف الإبادة الجماعية في غزة من خلال قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل إلى جانب حظر التعامل معها.

وأكدت أن عزل إسرائيل إقليميا ودوليا قد يكون حلا ناجعا، كما كان عليه الأمر بالنسبة لنظام التمييز العنصري في دولة جنوب إفريقيا، على الرغم من أن هذا النظام لم يتركب جرائم إبادة مثلما فعلت إسرائيل في فلسطين، حسب قولها.

وتعرضت المقررة الأممية في السابق لهجمات، وتلقت تهديدات عديدة منذ بدأت مهمتها في إعداد تقرير بشأن الجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة.

وأكدت فرانشيسكا ألبانيز خلال مؤتمر صحفي أن ما تقوم به إسرائيل من مجازر في غزة يؤكد وجود عناصر تدل على أن جيش الاحتلال يرتكب جريمة إبادة جماعية في غزة، وقد اكتملت عناصرها.

وقالت إن إسرائيل تقوم بـ3 أعمال تدخل في إطار الإبادة الجماعية، وهي قتل الفلسطينيين في غزة، وتهجيرهم، وفرض ظروف حياة تؤدي إلى الدمار البدني جزئيا أو كليا بحقهم.

المصدر : الجزيرة مباشر