نتنياهو: أي صفقة يجب أن تتيح لإسرائيل استئناف القتال حتى تحقيق أهداف الحرب

يجب أن يشمل أي اتفاق عدم السماح بعودة آلاف “المسلحين” إلى شمال غزة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، إنه متمسك بضرورة أن يسمح أي اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة لإسرائيل باستئناف القتال حتى تحقق جميع أهدافها من الحرب.

وأضاف بيان صدر عن رئاسة الحكومة تمسّك نتنياهو بأن “الخطوط العريضة التي تم الاتفاق عليها مع إسرائيل ورحب بها الرئيس (الأمريكي جو) بايدن ستسمح لإسرائيل بإعادة المختطفين دون المساس بأهداف الحرب الأخرى”.

وقال نتنياهو في بداية الحرب على قطاع غزة إن هدف إسرائيل من شنها يشمل تفكيك قدرات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) العسكرية والإدارية، واستعادة المحتجزين لدى فصائل المقاومة.

مزاعم نتنياهو

وزعم البيان أن موقف نتنياهو ضد محاولة وقف العملية العسكرية في رفح هو ما “دفع حماس إلى الدخول في المفاوضات”.

وأكد تمسك نتنياهو الثابت بأن ينص الاتفاق على “عدم السماح بعودة آلاف المسلحين إلى شمال قطاع غزة”، ومنع “تهريب الأسلحة إلى حماس عبر الحدود بين قطاع غزة ومصر”، وفق زعمه.

وقال البيان إن إسرائيل ستعمل على أن يتضمن الاتفاق “زيادة عدد المختطفين الأحياء الذين ستتم إعادتهم من أسر حماس”.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية عن مصادر، لم تذكرها، أن إسرائيل ستمضي قدمًا في المفاوضات إذا كان وقف إطلاق النار محددًا زمنيًا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات