العثور على ضابط إسرائيلي مقتولا في شقته بالقدس

الشرطة الإسرائيلية حظرت النشر بشأن الحادث (مواقع التواصل)

عثرت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الاثنين، على ضابط يعمل في مصلحة السجون مقتولًا في شقته شمال غربي القدس المحتلة.

وأكدت الشرطة في بيان “استُدعيت وحدات من الشرطة ظهر اليوم إلى منطقة جيفعون هحدشا، إثر اكتشاف جثة ضابط من مصلحة السجون داخل شقته بعد اندلاع حريق بها”.

وأضاف البيان “خلال التحقيقات الأولية، تزايدت الشكوك بأن الحادث ذو خلفية إجرامية، حيث اكتُشفت جروح حادة على جسد الضابط”.

وفي التفاصيل، ذكرت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية أن الضابط كان في الأربعينيات من عمره، وعُثر على جثته وعليها علامات طعن وسكين مغروسة في رقبته داخل منزله.

وأوضحت الهيئة أن الضابط لم يتصل بأسرته منذ يوم السبت، ولم يحضر إلى مقر عمله ولم يرد على الهواتف، مما دفع أفرادًا من مصلحة السجون إلى زيارة منزله، وعندما لاحظوا أن المنزل مغلق وتنبعث منه رائحة حريق، اتصلوا بالشرطة ورجال الإطفاء.

وأضافت الهيئة “اقتحم رجال الإطفاء المنزل المليء بالدخان، وأعلنت قوات نجمة داود الحمراء وفاته على الفور بسبب تعرضه لطعنات في الرقبة والبطن”.

وفي وقت لاحق، أعلنت الشرطة الإسرائيلية حظر نشر أي تفاصيل إضافية تتعلق بالحادث.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر