حماس تتهم نتنياهو بوضع العقبات أمام المفاوضات وهنية يحذر الوسطاء من العودة إلى نقطة الصفر

هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" حذر من عودة العملية التفاوضية مع إسرائيل إلى نقطة الصفر

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بوضع المزيد من العقبات أمام المفاوضات الرامية للتوصل إلى اتفاق لوقف الحرب على قطاع غزة.

وأكدت الحركة في بيان لها، الاثنين، أنها من جانبها تقدّم مرونة وإيجابية في مسار التوصل إلى اتفاق.

وقالت الحركة “في الوقت الذي نقدّم فيه المرونة والإيجابية لتسهيل التوصل لاتفاق لوقف العدوان الصهيوني، فإن نتنياهو يقوم بوضع المزيد من العقبات أمام المفاوضات، ويصعّد عدوانه وجرائمه ضد شعبنا، ويمعن في محاولات تهجيره قسرا من أجل إفشال كل الجهود للتوصل إلى اتفاق”.

وطالبت الحركة الوسطاء بالتدخل لوضع حد “لألاعيب نتنياهو وجرائمه”، داعية المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى “الوقوف عند مسؤولياتهم القانونية والإنسانية، والضغط لوقف جريمة الإبادة، ومحاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم”.

ودعت حماس الشعب الفلسطيني إلى “الحذر من مكائد جيش العدو، وألا يقع فريسة للحرب النفسية التي يشنها نتنياهو وجيشه”، مؤكدة أنه “سيفشلها كما أفشل كل المحاولات السابقة”.

هنية يحذر

في السياق، أعلنت حماس أن إسماعيل هنية رئيس مكتبها السياسي أجرى اتصالات عاجلة مع الوسطاء، محذرا من التداعيات الكارثية لما يقوم به جيش الاحتلال من تهديد لأحياء واسعة من مدينة غزة وطلب إخلائها، في إشارة إلى أن من شأن ذلك أن يعيد العملية التفاوضية إلى نقطة الصفر، محمّلا نتنياهو وجيشه المسؤولية الكاملة عن انهيار مسار التفاوض.

وعلى مدار أشهر، تحاول جهود وساطة تقودها قطر ومصر، إلى جانب الولايات المتحدة، التوصل إلى اتفاق بين حماس وإسرائيل، غير أن جهود الوساطة أعيقت بسبب رفض نتنياهو الاستجابة لمطالب فصائل المقاومة بوقف الحرب.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات