شاهد: قتلى وجرحى ودمار واسع في مستشفى للأطفال بأوكرانيا عقب هجوم صاروخي

أصابت صواريخ، صباح الاثنين، مستشفى للأطفال في العاصمة الأوكرانية كييف، ما أدى لدمار هائل في المبنى.

وحسب مشاهد نشرتها وسائل إعلام أوكرانية، شهد مبنى المستشفى ومبان مجاورة دمارًا هائلًا.

وعلق الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلنيسكي على الواقعة قائلًا “مستشفى أوخماتديت للأطفال في كييف، أحد أهم مستشفيات الأطفال ليس فقط في أوكرانيا، ولكن أيضًا في أوربا، لقد قام المستشفى بإنقاذ واستعادة صحة آلاف الأطفال”.

وكتب زيلينسكي على حسابه على إكس “هناك أشخاص تحت الأنقاض وعدد الضحايا الدقيق لا يزال غير معروف” مضيفا “حاليًا، يساعد الجميع، أطباء وأشخاص عاديون، في إزالة الأنقاض”.

وهاجم روسيا قائلًا “لا يمكن لروسيا أن تدعي جهلها بالمكان الذي تحلق فيه صواريخها، ويجب أن تتحمل المسؤولية الكاملة عن جميع جرائمها ضد الناس، ضد الأطفال وضد الإنسانية بشكل عام”.

ونددت وزارة الخارجية الأوكرانية بقصف المستشفى، وقالت في بيان “إن خطة السلام الوحيدة التي تمتلكها روسيا هي الاستمرار في قتل الأوكرانيين. واليوم، استهدف مجرمو الحرب التابعون لها أحد مستشفيات الأطفال الرئيسية في كييف”.

روسيا تنفي

من جانبها، نفت روسيا تنفيذ هجوم صاروخي على مستشفى الأطفال في كييف.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان مقتضب، الاثنين “تصريحات كييف بشأن الهجوم الصاروخي المزعوم من قبل روسيا على أهداف مدنية لا تتوافق مع الواقع”.

وحملت الوزارة كييف مسؤولية دمار المستشفى “اللقطات من كييف تؤكد الدمار الناجم عن سقوط صاروخ دفاع جوي أوكراني”.

40 صاروخًا

في سياق متصل، أعلن الرئيس الأوكراني أن القوات الروسية أطلقت “أكثر من 40 صاروخا” الإثنين على عدد من المدن الأوكرانية بينها العاصمة كييف.

وذكر زيلينسكي عبر تطبيق تلغرام أن الصواريخ أصابت إضافة إلى كييف “دنيبرو وكريفي ري وسلوفيانسك وكراماتورسك”، مضيفًا “تمت تعبئة كل الأجهزة لإنقاذ أكبر قدر ممكن من الأرواح”.

قتلى وجرحى

وأسفرت ضربات روسية الاثنين على كريفي ريغ بوسط أوكرانيا عن مقتل ما لا يقلّ عن 10 أشخاص وإصابة 31 آخرين، حسبما قال رئيس بلدية المدينة.

وكتب أولكسندر فليكول على تلغرام “حسب معلومات أولية، قُتل 10 أشخاص ونُقل 31 جريحًا إلى المستشفى بينهم 10 إصاباتهم خطيرة”، مؤكدًا أن “هجومًا صاروخيًا ضخمًا” أصاب كذلك شركة صناعية في كريفي ريغ مسقط رأس زيلينسكي.

وحسب إعلام رسمي أوكراني، فإن الهجوم الصاروخي الروسي الواسع على أوكرانيا خلف 20 قتيلًا و50 جريحًا، في حصيلة أولية.

تنديد دولي

بدوره، أعرب وزير خارجية أيرلندا، مايكل مارتن، عن “فزعه” من الهجمات الروسية على مستشفى للأطفال في كييف وفي جميع أنحاء أوكرانيا.

وقال “إن الدولة التي ترتكب جرائم حرب من خلال استهداف الأطفال المرضى باستخدام صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت ليس لها مصلحة في السلام”، مضيفًا “سوف نقف مع أوكرانيا مهما استغرق الأمر”.

المصدر : الجزيرة مباشر